الرئيسية 5 اتصال 5 مطارات أوروبية تتزود بتجهيزات ذكية للكشف عن الكذب

مطارات أوروبية تتزود بتجهيزات ذكية للكشف عن الكذب

بقلم: فريد فرح

الابتكارات التكنولوجية المتعلقة بقطاع النقل الجوي باتت متوفرة بقوة. من الشراء الإلكتروني لوثيقة السفر، إلى التسجيل عبر الهاتف المحمول، وتسجيل الصعود من خلال الخدمة الذاتية والإنترنت أثناء الرحلة، هذه الابتكارات تساعد على تبسيط تدفق آلاف المسافرين عبر المطارات، سيكسب هذا التدفق، في وقت قريب جدا، المزيد من السيولة في مناطق المطارات في الاتحاد الأوروبي (EU).

في الواقع، الاتحاد الأوروبي بات يستخدم التكنولوجيا للحد من الازدحام في نقاط التفتيش التابعة للشرطة الحدودية. وستعمل أجهزة كشف الكذب القائمة على الذكاء الاصطناعي قريباً في بعض المطارات الأوروبية. سيطرح وكلاء مراقبة الحدود افتراضيين من المسافرين أسئلة متعلقة بالسفر، وسيبحث الذكاء الاصطناعي عبر تعابير الوجه الخاصة بالمجيبين لتحديد ما إذا كانوا يكذبون أم لا.

للتذكير، الآلات التقليدية لكشف الكذب، كانت تستخدم أجهزة استشعار توضع على أجزاء مختلفة من الجسم لقياس، خلال قيام الشخص بالإجابة على بعض الأسئلة، ضغط الدم، ومعدل التنفس ومعدل ضربات القلب و كمية العرق على الجلد. ثم يقرر مهندس الاختبار ما إذا كانت النتائج تشير إلى أن الشخص يكذب أم لا.

اليوم، يتم إجراء اختبارات الكشف بالكاميرات التي تسجل جميع التفاعلات البصرية والمسموعة لشخص ما. سيتم توصيل هذه الكاميرات بأنظمة تقوم بتحويل صور الفيديو إلى البيانات التي سيتم تحليلها بواسطة أجهزة التعلم.

وفقا لـ New Scientist ، فإن ضابط مراقبة الحدود الافتراضي، سوف يطرح أسئلة على المسافرين بعد وصولهم إلى نقطة التفتيش. وسيطلب منهم تأكيد أسمائهم وأعمارهم وتاريخ ميلادهم والكشف عن الغرض من رحلتهم ومواردهم المالية خلال فترة الإقامة. يسجل النظام وجه المسافر ويستخدم الذكاء الاصطناعي لتحليل إيماءاته الصغيرة البالغ عددها 38 بعد كل استجابة. سيتم تخصيص الوكيل الافتراضي وفقًا للجنس والعرق ولغة للمسافر. سيحصل المسافرون الذين يجتازون الاختبار على رمز الاستجابة السريعة لعبور الحدود. بخلاف ذلك، سيُعهد المسافر إلى وكيل بشري سيجعله يكمل الشكليات لعبور الحدود. سيتم اختبار هذا النظام الجديد هذا الشهر في المطارات في المجر ولاتفيا واليونان.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم