الرئيسية 5 اتصال 5 مقري: “الدولة الجزائرية باتت اليوم بين أيادي العابثين والفاسدين والبلطجية”
عبد الرزاق مقري - رئيس حركة حمس

مقري: “الدولة الجزائرية باتت اليوم بين أيادي العابثين والفاسدين والبلطجية”

إبراهيم لعمري

أكد رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، أن الإعلان عن حالة شغور منصب رئاسة البرلمان، يعد انقلابا كامل  الأركان، مشددا على أن ممارسات نواب المولاة تعدي صارخ على الدستور وعلى المجلس الدستوري الفصل في المسألة .

وأعتبر رئيس حركة مجتمع السلم أن ما تعيشه المؤسسة التشريعية، يعكس المرض الذي أصاب جسم الدولة ما أفقدها الهيبة والاحترام، مؤكدا أن الوضع بات خطيرا حيث أن الدولة الجزائرية باتت اليوم بين أيادي العابثين والفاسدين والبلطجية، وتساءل مقري في السياق عن الجهات التي أعطت لهؤلاء الحق في التعدي على مؤسسة الدولة وإعلان حالة الشغور.

وقال رئيس حركة مجتمع السلم ، إنه في حال مساندة المجلس الدستوري لقرار النواب الذين وصفهم بـ الانقلابين فهو “تأكيد على أن الدولة أصبحت انقلابية”.

وفي رده على سؤال حول غياب صوت المعارضة في أزمة البرلمان، أوضح نفس المتحدث  أن المعارضة ليس بيدها حيلة في حرب المصالح الدائرة داخل الغرفة السفلى للبرلمان، حسبه.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم