الرئيسية 5 الجزائر 5 مقري: “تبون يتعرض لهجمة شرسة لأن خرجته ضد الفساد أقلقت جهات داخل السلطة”

مقري: “تبون يتعرض لهجمة شرسة لأن خرجته ضد الفساد أقلقت جهات داخل السلطة”

أحمد أمير

كشف الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، في صفحته على فيسبوك، أن الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الوزير الأول عبد المجيد تبون، سببها أن خرجته ضد الفساد أقلقت جهات داخل السلطة.

وقال مقري، أتدرون لماذا تبون يتعرض للهجمة الشرسة؟ لأن خرجته ضد الفساد أقلقت جهات داخل السلطة.

ويضيف مقري، أنه “مهما كانت خلفياته وقدراته لمحاربة الفساد فقد أعطته تصريحاته شعبية كبيرة قد تؤهله للمنافسة الجادة على رئاسة الجمهورية من داخل السلطة وهذا خط أحمر يجوز معه كل الضربات من فوق الحزام وتحته” هذا من جهة.

ومن ناحية ثانية، بحسب مقري، فإن خرجة تبون، “أظهرت مدى احتقان جزء كبير من الشعب الجزائري ضد رموز الفساد في السلطة وهذا أمر مخيف لو يتشجع هذا التيار وينمو يقضي على كل السلطة بكل تفاصيلها، ولذلك يجب ضرب صاحب المبادرة ولو من داخل الديار”.

ويضاف إلى هذا، بحسب الرئيس السابق لحركة حمس، أن “أركان الفساد صارت لهم قوة كبيرة (ضمن مسار تميع الدولة) وأصبحوا جزء من القرار ولهم امتدادات خارج الوطن ولهم قدرة على شراء الأشخاص واستخدام أي وسيلة إعلامية”.

يذكر أن الرئيس الأسبق لحركة مجتمع السلم أبو جرة سلطاني تعرض إلى تعنيف من طرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، بعد إطلاقه مبادرة “فساد قف” قبل أن يتراجع عنها بعد وقوف رئيس الجمهورية في وجهه ومطالبته بتقديم ملفات الفساد التي بحوزته إن وجدت إلى العدالة، ومن يومها تراجع أبو جرة عن الحديد عن موضوع الفساد.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم