الرئيسية 5 الجزائر 5 مقري لـ أويحيى: لا تقحمني في حرب مع خصومك للوصول إلى المرادية

مقري لـ أويحيى: لا تقحمني في حرب مع خصومك للوصول إلى المرادية

إبراهيم لعمري

جدد رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، الجمعة 21 يوليو، انتقاده لتصريحات الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى الذي طالبه بعدم إقحامه في حربه مع خصومه الهادفة إلى وصوله إلى قصر المرادية كما جدد أيضا دعمه للوزير الأول عبد المجيد تبون.

فتح رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري النار ضد أحمد أويحي على خلفية التصريحات الأخيرة التي أدلي بها ردا على مقري بخصوص تبديد 7 ألاف ملايير سنيتم، متهما إياه بمحاولة إقحامه في حربه مع خصومه أخريين، ومؤكدا أنه لم يتحدث عن بوشوارب لا من بعيد ولا من قريب.

وطالب زعيم حمس في كلمته خلال الدورة العادية التاسعة للمجلس الشورى الوطنية للحركة، الأمين العام للأرندي بعدم إقحامه في حربه مع الأخريين، وموجها له انتقادات قوية حيث قال، أويحي لا يملك ثقة في نفسه فبدل أن ينتقد الوزير الأول الذي فضح الجرائم الاقتصادية التي قام بها وزير الصناعة عبد السلام بوشوارب قام بالرد على حمس، مضيفا أن الشتائم لا تهز حمس، كما أتهمه من جهة أخرى بالسعي لخلافة الرئيس بوتفليقة، وهو ما دفعه للقيام بمناورات من أجل ذلك كما قال مقري.

وبالمقابل أعلن رئيس حمس عن مساندته للوزير الأول عبد المجيد تبون  في حال انتهاجه المسار الصحيح سياسيا واقتصاديا ، مستطردا، غير انه انتقد وزير التربية الوطنية نورية بن غبريت على خلفية تنظيم الدورة استثنائية لباكالوريا 2017، معتبرا ذلك سوء تسير وواصفا قرارات بن غبريط بـالشعبوية والإرتجالية  مشيرا إن أن الوزيرة لم تكن عادلة في تخصيص دورة استثنائية للمقصيين على اعتبار أن الدورة الأولى كانت في شهر رمضان وعرفت ارتفاع محسوس في درجة الحرارة، في حين سيمتحن.

وفي ملف اللاجئين الأفارقة قال رئيس حمس، أنهم جيراننا ولديهم حقوق علينا، داعيا الجمعيات الخيرية لمساندتهم ومساعدتهم ، في حين أوضح أن الجزائر هي بمثابة السد تمنع هؤلاء الأفارقة من دخول الدول الأوربية وعلى رأسها فرنسا  وأنه لا ينبغي عليها خدمة سياسة الأجانب.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم