الرئيسية 5 اتصال 5  منع تجمع “مواطنة” ببجاية بالقوة
حركة مواطنة

 منع تجمع “مواطنة” ببجاية بالقوة

أحمد أمير

استخدمت قوات مكافحة الشغب القوة لمنع وتفريق تجمع لحركة مواطنة ، السبت 15 سبتمبر بولاية بجاية، كما قامت باعتقال جيلالي سفيان ، رئيس حزب جيل جديد، والناطقة باسم الحركة عسول زبيدة، وحجزت هواتفهم النقالة.

وقالت الحركة، في بيان لها، إن السلطة بعد منع تجمع الحركة في العاصمة وقسنطينة، انتقلت لاستخدام القوة العمومية لمنع لقاء مواطنين جزائريين من الالتقاء مع مواطنين آخرين بولاية بجاية.

وقامت قوات مكافحة الشغب بغلق جميع شوارع ومنافذ مدينة بجاية لمنع الحركة من عقد لقاءاتها.

وأضافت الحركة في بيانها، أن النظام الجزائري أدرك لتوه أن مواطنة MOUWATANA قد نجحت في هذه اللحظة في بلورة احتجاج المواطن وفي رفع الآمال عن بديل حقيقي، وعليه فقد قرر الانتقال إلى التهديد واستخدام العنف لترهيب الجزائريين وإبعادهم عن الانضمام إلى هذه الحركة.

وحملت الحركة وحزب جيل جديد، النظام الجزائري مسؤولية الفوضى ويتحمل مسؤولية أمن أعضاء حركة مواطنة، وأنه – النظام – سيكون مسؤولا أمام الجزائريين عن أي عنف وأي موقف لا يمكن علاجه.

وأضاف البيان، إن التخويف والاعتقالات غير القانونية لن تقوض بأي حال من الأحوال تصميم قادة مواطنة ، المدعومين الآن من قبل المواطنين من جميع أنحاء البلاد وفي مختلف دول العالم.

وأكدت مواطنة أنها مصممة على مواصلة وتكثيف برنامج عملها الذي يهدف إلى مقابلة المواطنين الجزائريين داخل البلاد وداخل الجالية الجزائرية في الخارج.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم