الرئيسية 5 الجزائر 5 من هو الوزير الأول الجزائري الجديد؟

من هو الوزير الأول الجزائري الجديد؟

وليد أشرف

عيّن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، عبد المجيد تبون، وزيرا أول خلفا لعبد المالك سلال. حسب بيان رسمي لرئاسة الجمهورية أوردته وكالة الأنباء الجزائرية.

وأفاد البيان نفسه، أنه “بعد اعلان المجلس الدستوري لنتائج التشريعيات الأخيرة، قدم الوزير الأول عبد المالك سلال استقالته واستقالة حكومته وأن الرئيس هنأ الوزير الأول وأعضاء حكومته للعمل الذي قاموا به”.

وأضافت الوثيقة “وفقا للمادة 91 الفقرة 5 من الدستور عين رئيس الجمهورية بعد استشارة  الأغلبية البرلمانية عبد المجيد تبون وزيرا أولا” .

يذكر أن الوزير الأول الجزائري الجديد الذي ولد في 17 نوفمبر 1945 بالمشرية ولاية النعامة، هو خريج المدرسة للإدارة، اختصاص ــ اقتصاد ومالية 1965، الدفعة الثانية في جويلية 1969، ليشغل بعدها وظائف سياسية سامية في الدولة الجزائرية.

وشغل عبد المجيد تبون، منصب الأمين عام لكل من ولايات أدرار، باتنة والمسيلة، ووالي لكل من ولايات الجلفة، أدرار، تيارت، وتيزي وزو.

وفي العام 1991 وزير منتدب بالجماعات المحلية، 1999 وزيرا للاتصال، ثم في 2001 عين وزيرا السكن والعمران، ليعود في العام 2012 وزير للسكن والعمران إلى غاية 2017 وفي العام 2017 كلفه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بحقيبة التجارة بالنيابة.

وفي جوان 2016 أسدى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة وسام الاستحقاق الوطني بدرجة عشير لوزير السكن والعمران والمدينة، عبد المجيد تبون، تقديرا له للجهود التي يبذلها من أجل القضاء على مشكل السكن على المستوى الوطني.

وفي كلمة ألقاها بمناسبة تقليد تبون وسام الاستحقاق، قال بن صالح إن هذا “التكريم يعد رسالة واضحة تثمن مكانة الذين يؤدون عملهم ويضطلعون بمسؤولياتهم كاملة” مضيفا انه “يعد حافزا من اجل الاضطلاع بشكل أفضل بالمسؤوليات “.

وأضاف أن تكريم تبون “يرتكز على النتائج المحققة في الميدان في قطاع السكن حيث عرف البلد تقدما معتبرا حظي باعتراف مختصين وطنيين ودوليين”.

وفي كلمة وجيزة أشاد تبون بالرئيس بوتفليقة مؤكدا انه “يتقاسم هذا التكريم مع مجموع إطارات القطاع التي تشارك في تجسيد برنامج الرئيس”.

وقال في هذا الإطار “أذكر ان الرئيس جعل منذ توليه السلطة من عودة السلم والقضاء على كافة الآفات التي كانت تعاني منها العائلات الجزائرية من أولوياته”.

وذكر في هذا الصدد ان “الخطوة الأولى تتمثل في مساعدة الجزائريين على استعادة كرامتهم التي تمر عبر الاستفادة من سكن”.

وبعد ان أشار إلى ان أزمة السكن “لم تحل بعد” جدد السيد تبون “التزام السلطات بتحقيق طموحاتهم في مجال السكن”.

وفي 24 مايو، وضع فخامة الرئيس ثقته وزيرا أول لحكومة ما بعد الدستور والانتخابات التشريعية الأخيرة.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم