الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 موسكو تستبعد مناقشة تقليص إنتاج النفط في اجتماع الجزائر

موسكو تستبعد مناقشة تقليص إنتاج النفط في اجتماع الجزائر

نسرين لعراش

أعلن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن خيار تقليص حجم إنتاج النفط لدعم الأسعار لن يطرح خلال اجتماع الدول المنتجة في الجزائر، مشيرا إلى أن الاقتراح المطروح هو تجميد الإنتاج.

وردا على سؤال بشأن خيار تقليص الإنتاج بنسبة 5%، قال نوفاك للصحفيين الخميس 22 سبتمبر: “هذا الخيار حسب المعلومات المتوفرة لدي لم يطرح.. هناك اقتراح للتجميد فقط”.

ومن المتوقع أن تحاول منظمة “أوبك” ومنتجون من خارجها إحياء اتفاق لتثبيت الإنتاج عندما يجتمعون بالجزائر في الفترة من 26 إلى 28 سبتمبر، وذلك بعد أن انهارت مبادرة مماثلة في الدوحة في أبريل، بسبب رفض إيران فرض قيود على إمداداتها.

ويتوقع نوفاك أن يشهد اجتماع الجزائر محادثات بناءة، مؤكدا أن موسكو مستعدة لتنسيق إجراءاتها بشأن سوق النفط مع المنتجين الآخرين.

بدوره، أكد كيريل مولودتسوف نائب وزير الطاقة الروسي قدرة روسيا “نظريا” خفض إنتاجها النفطي بنسبة 5%، منوها إلى أن مسألة التخفيض بحثت في وقت سابق من العام الجاري مع شركات النفط الروسية.

وبرأي مولودتسوف فإنه يمكن السيطرة على سوق النفط من خلال خفض حجم الإنتاج بنسبة 5%.

ويأتي ذلك في وقت بلغ فيه إنتاج روسيا من النفط 10.71 ملايين برميل يوميا في أوت، فيما لامس إنتاجها، الثلاثاء 20 سبتمبر مستوى قياسيا عند 11.75 مليون برميل.

وعلق مولودتسوف على ذلك بقوله: “إنتاج النفط اليومي بمعدل 11.1 مليون برميل هو مستوى واقعي تماما بالنسبة لروسيا”.

وفي نفس السياق، صرح مندوب العراق لدى منظمة “أوبك”، فلاح العامري، بأن ظروف سوق النفط باتت أفضل للمنتجين في العالم للتوصل إلى اتفاق لدعم السوق، إذ إن إنتاج إيران بات أعلى من ذي قبل بعد رفع العقوبات عنها، متوقعا أن يكون اجتماع المنتجين في الجزائر هذه المرة مختلفا.

من جهتها أصدرت وزارة الطاقة القطرية، الخميس 22 سبتمبر بيانا جاء فيه أن اجتماع الجزائر غير رسمي، وأن المباحثات التي تجريها منظمة البلدان المصدرة للبترول في 28 سبتمبر بالجزائر ستكون اجتماعا غير رسمي استعدادا للاجتماع الدوري للمنظمة المقرر في 30 نوفمبر.

وأشار البيان القطري إلى أن اجتماع الجزائر يستند إلى قرار تم اتخاذه في الاجتماع السابق لأوبك والذي عقد في جوان الماضي.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم