الرئيسية 5 الجزائر 5 ناصر بوضياف يطالب العدالة بالإخطار الذاتي بعد تصريحات غلام الله

ناصر بوضياف يطالب العدالة بالإخطار الذاتي بعد تصريحات غلام الله

ريم بن محمد

طالب نجل الرئيس المغتال محمد بوضياف، وزير العدل حافظ الأختام، بالسماح للعدالة بالإخطار الذاتي، بعد تصريحات رئيس المجلس الأعلى للمجلس الإسلامي غلام الله بوعبد الله.

وقال رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بوعبد الله غلام الله، “إن الذين جاؤوا بالرئيس محمد بوضياف هم الذين اغتالوه”.

وكشف رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، خلال ندوة جريدة “الشعب”، “إن الذين قالوا له – بوضياف – أن المدرسة الجزائرية منكوبة، هم الذين نكبوه أسبوعا بعد ذلك”، ومن ذلك اليوم والمدرسة منكوبة، مضيفا: “أين هم الذين حصلوا على البكالوريا عام 1988 و1989، كلهم نجحوا لأن المدرسة لم تكن منكوبة كما يدعون وكانت المدرسة فعلا وطنية وتعمل وتشغل وتني البناء الوطني، لم تجد طريقها بعض إلى اليوم”.

ووجه ناصر بوضياف، الثلاثاء 24 جانفي، رسالة إلى وزير العدل، بعد التصريحات التي أدلى بها وزير الشؤون الدينية والأوقاف السابق، بخصوص الجهة التي اغتالت الرئيس الأسبق في 29 جوان 1992.

وقال ناصر بوضياف في رسالته، “إن تصريحات غلام الله تتطابق تماما مع التصريحات التي أدلى بها للتلفزيون الوطني في 2 جويلية 1992″.

وأضاف ناصر بوضياف مخاطبا وزير العدل، إنه يطالب إما السماح للعدالة بالإخطار الذاتي أو السماح له بإيداع شكوى بعد ظهور معطيات جديدة (تصريحات رئيس المجلس الإسلامي الأعلى).

وشدد نجل بوضياف، أنه يعتزم اللجوء إلى العدالة الدولية في ظل غياب إجابة من وزير العدل، مضيفا أن العدالة الجزائرية أصدرت حكمها” باسم الشعب الجزائري”، وأنا أيضا باسم الشعب الجزائري أريد فتح الملف مجددا”.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم