الرئيسية 5 الجزائر 5 نقابة الممارسين الاخصائيين في الصحة ببشار يتضامنون  مع الطبيب المحبوس

نقابة الممارسين الاخصائيين في الصحة ببشار يتضامنون  مع الطبيب المحبوس

بشار- فاطمة حاكمي

أعلن الأطباء الأخصائيون بمستشفى تراي بوجمعة ببشار بما في ذلك  اداريي واعوان الشبه الطبي بالمؤسسة الاستشفائية – عن تضامنهم  المطلق والراسخ مع الدكتور الأستاذ المساعد بري توفيق وحرمه الدكتورة فراحي من خلال تنظيمهم لوقفة تضامنية بمدخل المستشفى تنديدا بما وصفه المتضامنون بالإجراءات الكيدية الانتقامية التي يتعرض لها الطبيب الجراح و التي أوصلتهما إلى أروقة العدالة و زجت بهما في السجن .

وأكد بيان  المكتب الولائي للنقابة الوطنية للممارسين الأخصائيين في الصحة العمومية  – الذي تحوز الجزائر اليوم  على نسخة منه- أكد  على التزام كافة عمال الصحة الوقوف جنبا إلى جنب مع الطبيبين عملا بما تقتضيه أخلاقيات مهنة مهنة الطب ومبادىء العمل النقابي من تضامن وأخوة ، إضافة – يقول البيان – الى ما ثبت لدينا من تجاوز و تدليس في الإجراءات المتخذة ضدهما قصد الحاق اكبر قدر من الضرر المادي و المعنوي بهما.

من جهته استنكر الدكتور دحمان لـ “الجزائر اليوم”، الطريقة التي تم بها إحالة الطبيب على العدالة دون اللجوء كمرحلة أولى إلى إجراء تحقيق داخلي والمرور بالمجلس التأديبي  ليجد الطبيب نفسه محكوم عليه بعام سجن نافذ  حيث  وصفه الإجراءات المتخذة ضد الطبيب وحرمه بالإجراءات الكيدية من مديرة المستشفى السابقة .

وأضاف الدكتور دحمان أن مثل هذه الأساليب التعسفية في حق كوادر الصحة من شانها أن تؤثر على المريض أولا فإذا كانت ولاية بشار ومستشفى 240 ترابي بوجمعة يعاني من عجز  على مستوى الأطباء العامين فكيف بالأطباء الأخصائيين حيث أكد المتحدث على ثقته الكبير في العدالة  التي ستقع بالتأكيد على بعض الاختلالات التي تكون قد ساهمت في إدانة الطبيب.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم