الرئيسية 5 اتصال 5 نواب ولد عباس وأويحيى يعلنون حالة شغور منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني!
السعيد بوحجة
السعيد بوحجة

نواب ولد عباس وأويحيى يعلنون حالة شغور منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني!

وليد أشرف

أعلن المكتب المجلس الشعبي الوطني، حالة شغور منصب رئيس المجلس، في بيان صادر عقب الاجتماع الذي ترأسه النائب الحاج العايب بصفته الأكبر سنا في المجلس.

وجاء في اليان أن “حالة الشغور نتيجة لوضعية الانسداد التي تعيشها الغرفة السفلى للبرلمان وشلل جميع أنشطتها منذ أسابيع إثر قرار أغلبية النواب (351 نائب) سحب الثقة من رئيس المجلس، السعيد بوحجة، ومطالبته بتقديم استقالته”.

وقرر المكتب، إخطار لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات بالمجلس، لتقديم تقرير إثبات هذا الشغور، وذلك في أجل أقصاه “أسبوع واحد”.

ودعا أعضاء المكتب لجلسة استثنائية للمجلس الشعبي الوطني.

واعتمد النواب على المادة 10 التي تنص: “في حالة شغور منصب رئاسة المجلس الشعبي الوطني بسبب الاستقالة أو العجز أو التنافي أو الوفاة يتم انتخاب رئيس المجلس الشعبي الوطني بنفس الطرق المحددة في هذا النظام الداخلي في أجل آقصاه خمسة عشر(15) يوما اعتبارا من تاريخ إعلان الشغور.

يتولى مكتب المجلس الذي يجتمع وجوبا لهذا الغرض تحضير ملف حالة الشغور وإحالته على اللجنة المكلفة بالشؤون القانونية.

تعد هذه اللجنة تقريرا عن إثبات حالة الشغور، يعرض في جلسة عامة للمصادقة عليه بأغلبية أعضاء المجلس.

في هذه الحالة يشرف على عملية الانتخاب أكبر نواب الرئيس سنا من غير المترشحين بمساعدة أصغر نائبين في المجلس الشعبي الوطني.”

ويقول مراقبون مختصون في القانون الدستوري أن هذه المادة لا تطلق على حالة السعيد بوحجة الذي يدفع بالقوة إلى تقديم استقالته من على رأس المجلس الشعبي الوطني من طرف جمال ولد عباس وأحمد أويحيى.

ويتساءل الرأي العام عن دستورية القرار في ظل صمت مطبق من مؤسسات الدولة الأخرى التي لها صلاحية وقف العبث بصورة الدولة أمام الرأي العام الدولي، من طرف حزبي السلطة جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي جمال ولد عباس وأحمد أويحيى الذي يرأس أيضا الجهاز التنفيذي.

يذكر أن مكتب المجلس الشّعبي الوطني الذي حددت المادة 11 تشكيلته: “يتكون مكتب المجلس الشعبي الوطني، من رئيس المجلس، وتسعة (9) نواب للرئيس”.

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم