الرئيسية 5 اتصال 5 نورية بن غبريط: بطلة الاتصال المؤسساتي في العالم الرقمي

نورية بن غبريط: بطلة الاتصال المؤسساتي في العالم الرقمي

يونس سعدي

وزيرة التربية الوطنية ، نورية بن غبريط، هي بطلة الاتصال الرسمي على الشبكات الاجتماعية وتعطي مثالاً في للتواصل المؤسساتي في العالم الرقمي.

تعتبر بن غبريط من بين كبار المسؤولين القلائل الذين يتواصلون بشكل فعال على وسائل التواصل الاجتماعي. لقد أصبحت صفحته على الفيسبوك Facebook وحسابها على تويتر Twitter ، وسيلة اتصال حقيقيًة تنشر كل المعلومات المتعلقة بقطاع التربية الوطنية. التلاميذ وأولياء الأمور والمعلمين ومديري المدارس والصحفيين وغيرهم، كلهم ​​يجدون في الوقت الحقيقي مستجدات قطاع التربية الوطنية. لم يعد الجميع بحاجة إلى انتظار النشرة الرسمية اليومية على التلفزيون الرسمي، أو حتى من الصحف الورقية أو وسائل الإعلام الإلكترونية للحصول على الأخبار الرسمية عن المدرسة. ببساطة كل ذلك أصبح ممكنا من خلال الاشتراك في صفحة فيسبوك الوزيرة وحسابها على تويتر لمتابعة جميع الأخبار.

يتم بث مواعيد الامتحانات والعطل وانطلاق الدراسة على الشبكات الاجتماعية من قبل الوزيرة، حتى قبل وكالة الأنباء الجزائرية (APS). كما نجحت الوزيرة في خنق الجدل ووضع حد للشائعات الكاذبة قبل انتشارها على نطاق واسع.

تدخل بن غبريط ، أيضا مساء 12 سبتمبر 2018 ، لتذكر أن تعليم اللغة الأمازيغية لتلاميذ المدارس غير مشروط بتصريح من أبوي، نشر التوضيح خارج أوقات العمل، وأد تحول القضية في مهدها ومنع تحولها إلى جدل ناجم عن انتشار وثيقة على الشبكات الاجتماعية، من قبل مدير مدرسة في شرق البلاد، يُطلب من آباء التلاميذ التوقيع عليها حتى يتمكن أبناؤهم من دراسة اللغة الأمازيغية.

تدخل الوزيرة على الشبكات الاجتماعية، نافية بشكل قاطع، ضرورة الحصول على إذن الوالدين لدراسة اللغة الأمازيغية، مشيرة إلى أن النموذج هو مجرد مبادرة شخصية، خلافا للقانون، وهو ما ساعد على تهدئة النفوس ووقف الجدل الذي كان من شأنه أن يتخذ أبعاد خطيرة على الشبكات الاجتماعية.

التواصل المهني

بفضل التحديثات المنتظمة والمهنية للغاية من خلال محتواها، تكسب صفحة الفيسبوك وحساب تويتر الخاص بوزيرة التربية الوطنية المزيد من المعجبين والمشتركين الجدد يومياً دون اللجوء إلى الإعلانات المدفوعة.

كما تمكنت بن غبريط، من استخدام الشبكات الاجتماعية خلال الإضراب الطويل الذي أُجري خلال العام الدراسي السابق (2017/2018) من قبل النقابة كنابيست Cnapest. وقد تمكنت الصحافة وكذلك أولياء أمور الطلاب من متابعة تطور هذا الصراع الاجتماعي بفضل الحسابات الاجتماعية للوزيرة. مما مكنها من كسب الرأي العام لصالحها.

يذكر أن الحسابات الاجتماعية لوزيرة التربية معتمدة من Facebook و Twitter. وهي العضو الوحيد في الحكومة الذي تمكن من الحصول على هذه الشهادات.

بمجموع 1.3 مليون معجب، تحتل صفحة بن غبريط في الفيسبوك المرتبة 63 في تصنيف الصفحات الجزائرية على هذه الشبكة الاجتماعية. وهي أكثر الصفحات شعبية بين المسؤولين الجزائريين. نفس الشيء لحساب Twitter الخاص بها والذي يصل إلى أكثر من 384000 مشترك.

ملاحظة بالإضافة إلى أن حسابات وزير التربية، تثير مزيدا من التفاعل والمشاركة على فيسبوك وتويتر، أكثر من كل المسؤولين الجزائريين.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم