الرئيسية 5 اتصال 5 نوفونورديسك تحمل وزارة الصحة مسؤولية عراقيل التصدير من الجزائر
وزير الصحة
وزير الصحة

نوفونورديسك تحمل وزارة الصحة مسؤولية عراقيل التصدير من الجزائر

وحيد جودي

حمل مسؤولي شركة نوفو نورديسك الدنماركية المتخصصة في صناعة وإنتاج الدواء الموجه لمرضى داء السكري، مسؤولية تأخر عملية تصدير منتجاتها إلى الخارج  إلى وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات التي تتماطل في منح الرخصة، وإعطاء الضوء الأخضر لبدء العملية، رغم أن المرسلات بدأت في سنة 2014، لكن لا حياة لمن تنادي وهذا بالرغم  أن الدواء يتميز بالنوعية، ويعتبر مرجعية في العالم، ما يسمح بتصديره بدون مشكل لاسيما وأن هناك طلبات على منتجات الشركة من الدول العربية ومن القارة السمراء وحتى من أمريكا اللاتينية، ويبقى الأمر بيد الوزارة للسماح بالتصدير.

وحسب المشرفين على هذه الشركة، فإن هذه الأخيرة تعمل على الزيادة في  صناعة الأدوية في وحدة تيزي وزو التي بلغت حاليا 93000 علبة يوميا والرقم مرشح ليصل إلى 150.000 علبة يوميا.

وهو الرهان الذي رفعته هذه المؤسسة الأجنبية، خصوصا بعد استفادتها من معدات وأجهزة حديثة ناهيك عن مخبر تحليلي للدواء بوحدة تيزي وزو، كما تعمل الشركة على فتح وحدة أخرى في مدينة بوفاريك بولاية البليدة في أواخر شهر أوت القادم والأشغال تسير بها بوتيرة سريعة لاستقبال هذه الوحدة في انتظار وحدات أخرى في بعض المدن والولايات، وتهدف إستراتيجية المؤسسة الدنمركية إلى تغطية جزء كبير من الجزائر خاصة وأنها قامت باستثمارات كبيرة.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم