الرئيسية 5 تكنولوجيا 5 هدى فرعون: الدفع عبر الموبايل أفضل لتطوير التجارة الالكترونية بالجزائر

هدى فرعون: الدفع عبر الموبايل أفضل لتطوير التجارة الالكترونية بالجزائر

أحمد أمير

دعت وزيرة البريد وتكنولوجيات الاتصال والإعلام، هدى إيمان فرعون، إلى ضرورة تملك التكنولوجيا محليا وعدم تكرار أخطاء الماضي بالاعتماد على استيراد الحلول التكنولوجية الجاهزة، مشددة على ضرورة المضي نحو اعتماد حلول الدفع عبر الموبايل لتطوير التجارة الالكترونية بالجزائر ، دون أن تعطي مهلة زمنية لذلك.

وأكدت فرعون، التي كانت تتحدث للإذاعة الوطنية، على ضرورة إنتاج مضامين تكنولوجية وطنية تتماشي واحتياجات البلاد، مشددة على أن قطاعها يقوكم بهذه المهمة حاليا، ليس لأن كل شيء مرقمن، ولكن لأن القطاعات الاقتصادية والاجتماعية وغيرها لا يمكنها أن تتطور وتساير العصر إلا من خلال الاعتماد على التكنولوجيا الرقمية.

وتعتقد المتحدثة أن الجزائر لا يعوزها المورد البشري القادر على الإبداع الخلاق في المجال التكنولوجي.. قبل أن تضيف أن الاعتماد على الخارج مرهق جدا.. ولا يضمن الاستقلالية للبلاد، مشددة على أن قطاعها يحرس على تقريب الموارد البشرية المؤهلة من القطاع الاقتصادي الوطني.

واستطردت فرعون، أن الاستثمار في القطاع لا يزال خصبا جدا في الجزائر، سواء في مجال التجهيزات أو المحتوى المتمثل في البرامج والتطبيقات والذي يعتبر في حد ذاته صناعة قائمة بذاتها اليوم في العالم وتقد بآلاف ملايير الدولارات ويمكنها خلف مئات آلاف مناصب الشغل في مؤسسات صغيرة جدا أو مصغرة لاقتراح محتوى جزائري أو محتوى يحتاجه الجزائري في مختلف القطاعات.

وكشفت هدى فرعون، أن الدولة قامت باستثمار مئات المليارات من الدينارات من اجل إنشاء شبكة الاتصالات الحالية ابتداءً من الكابلات البحرية وشبكات الألياف البصرية والشبكات المعاد تجديدها سنويا على المستوى الوطني، وبالتالي لا يمكن تثمين هذه الاستثمارات الجبارة في البنية التحتية، إلا عبر محتوى رقمي جزائري تقنيا وصناعيا، يمكن من تدارك الفجوة الرقمية التي تعانيها البلاد في جميع المجالات ولا أقلها إعتماد الحلول التقمية للتطوير التجارة الالكترونية في البلاد واعتماد الحلول الأكثر حداثة على غرار الدفع عبر الموبايل الذي أصبح ظاهرة عالمية متحكم فيها تماما على الصعيد العالمي، وهي حلول يمكن توفر للبلاد فرصا هائلة ومنها القضاء على مشكلة النقد الورقي، تضيف فرعون.

وأكدت فرعون أن أول الإجراءات الميدانية التي اتخذتها من اجل الاستثمار في مجال الرقمنة  هي  القيام بتغيير مقر مركز البحث وتطوير  تكنولوجيات الإعلام والاتصال المزمع إنشاؤه  بالعاصمة إلى ولاية برج بوعريريج  بالنظر إلى أنها إحدى عواصم الصناعة  في مجال تكنولوجيات الإعلام والاتصال والالكترونيات، وذلك بهدف وضع الباحثين والمبدعين على مقربة من النسيج الصناعي المتخصص، فضلا عن إنشاء حاضنة علمية  في برج  بوعريريج وأخرى بسيدي عبد الله  في العاصمة من اجل  خلق  علاقة بين التطوير والبحث  وتطبيقها  في الميدان التكنولوجي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم