الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 واردات المركبات والأجزاء الموجهة لتركيب السيارات تفوق 2 مليار دولار في 2017

واردات المركبات والأجزاء الموجهة لتركيب السيارات تفوق 2 مليار دولار في 2017

* 1.8 مليار دولار خلال الأشهر الـ 11 الأولى لـ 2017

نسرين لعراش

ارتفعت واردات المركبات والتي تشمل السيارات السياحية ومركبات نقل الأشخاص والبضائع وكذا لأجزاء الموجهة لتركيب  السيارات إلى 1.82 مليار دولار خلال الأشهر الـ 11 الأولى من 2017.

وكشفت بيانات المركز الوطني  للإعلام والإحصائيات التابع للجمارك، أن الفاتورة الإجمالية لاستيراد السيارات السياحية وكذا مجموعة الأجزاء واللواحق التي تدخل في نشاط تركيب السيارات خلال الأشهر الـ11 الأولى من 2017 بلغت قرابة 1.43 مليار دولار مقابل 1.23 مليار دولار خلال نفقس الفترة من  2016 أي بارتفاع قدره 200 مليون دولار (+23ر16 % ).

وأظهر الارتفاع القياسي لواردات السيارات والأجهزة الخاصة بتركيب السيارات أن الحكومة الجزائرية لا تملك أي رؤية إستراتجية في قطاع صناع السيارات وأن القرارات الارتجالية التي أقرتها منذ 2016 في المجال هي مجرد محاولات للهروب إلى الأمام ورضوخ كلي لضغوط اللوبيات المالية التي تشكلت على مدار 20 سنة الأخيرة.

وبلغت فاتورة استيراد مجموعة الأجزاء واللواحق الموجهة لنشاط تركيب  السيارات السياحية نحو 1.34 مليار دولار ما بين يناير ونوفمبر 2017 مقابل 645 مليون دولار خلال نفس الفترة متن سنة 2016.

وبخصوص السيارات السياحية فقد بلغت فاتورة استيرادها 92.37 مليون دولار  مقبل 585.02 مليون دولار.

ولم تشهد سنة 2017 استيراد أي سيارة في إطار نظام الرخص الذي أدرج في يناير 2016، فيما بلغ عدد السيارات السياحية التي تم استيرادها خلال الأشهر الـ 11 الأولى من  سنة 2017 ما يعادل 7453 وحدة مقابل 53296 سيارة خلال نفس الفترة من سنة 2016.

أما فيما يتعلق بواردات مركبات مقل الأشخاص والسلع وكذا الأجزاء واللواحق التي تدخل في تركيب هذه العربات محليا فقد بلغت 390.7 مليون دولار خلال الأشهر  الـ 11 الأولى من سنة 2017 مقابل 722.21 مليون دولار خلال نفس الفترة من سنة  2016 أي بانخفاض قدره 331 مليون دولار(-46 % ).

 

ارتفاع واردات الأجزاء الموجهة للتركيب

كما بلغت فاتورة واردات مجموعة الأجزاء واللواحق الموجة لتركيب عربات نقل الأشخاص والبضائع 168.44 مليون دولار مقابل 159.83 مليون دولار, بينما بلغت  فاتورة واردات مركبات  نقل الأشخاص و البضائع  نحو 222.26 مليون دولار (مقابل 562.38 مليون دولار).

وبلغت فاتورة واردات مركبات نقل الأشخاص 18.04 مليون دولار (455 وحدة مستوردة) مقابل 46.08 مليون دولار (799 وحدة)، أما مركبات نقل البضائع فقد تم استيرادها بـ 204.22 مليون دولار (10.127 مركبة) مقابل 516.3 مليون دولار( 19.997 مركبة).

وإجمالا بلغت فاتورة استيراد السيارات السياحية ومركبات نقل المسافرين والبضائع وأيضا مجموعة الأجزاء الموجهة لنشاط تركيب العربات نحو 1.82 مليار دولار مقابل 1.95 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2016.

وقد بلغ اجمالي الوحدات المستوردة (سيارات سياحية ومركبات نقل الأشخاص والبضائع 18.035 وحدة مقابل 74.088 وحدة خلال نفس الفترة من سنة 2016.

وتم تسجيل ارتفاع في قيمة واردات الأجزاء و لواحق السيارات (قطع الغيار كاملة ..) لتصل إلى 363.5 مليون دولار مقابل 357.42 مليون دولار (+1.7 % علاوة على ذلك  تم استيراد العجلات المطاطية بمبلغ 115.18  مليون دولار ( مقابل 131.1 مليون دولار ) أي بانخفاض قدره 12.14% .

للتذكير كانت وزارة التجارة قد اوضحت يوم الثلاثاء 2 يناير، أنه تم وضع حصة كمية للعربات المتنقلة باستثناء مجموعة من الأجزاء المخصصة لتركيب المركبات (سي كا دي) و( آس كا دي)، وتخص الحصة البنود الجمركية 87-01 ، 87-02 ، 87-03، 87-04 ، 87-05 (لا سيما سيارات سياحية سيارات نقل السلع سيارات نقل الأشخاص).

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم