الرئيسية 5 الجزائر 5 واشنطن تصف جهود الجزائر لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر بالمهمة
كتابة الدولة الامريكية
كتابة الدولة الامريكية

واشنطن تصف جهود الجزائر لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر بالمهمة

ابراهيم لعمري 

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية في تقريرها لسنة 2017 أن الجزائر حسنت من جهودها فيما يخص محاربة جرائم الاتجار بالبشر واصفة الإجراءات التي اتخذتها الجزائر في هذا السياق بالمهمة رغم أن هذه الظاهرة غير موجودة بالجزائر وكانت محل تحفظ السلطات الجزائر حول نفس التقرير الصادر في سنة 2007 .

وأشار التقرير الأمريكي لسنة 2017  بشأن الاتجار بالبشر، إلى أن الحكومة قد سجّلت إنجازات مهمة خلال هذه المدة إذ تحسن ترتيب الجزائر بانتقالها إلى قائمة المراقبة من الصنف 2.

وقال وزير الخارجية، ريك تيليرسون، إن هذه الإنجازات تتمثل في متابعة 16 مشتبهًا به في عملية الاتجار بالبشر وتحديد هوية 65 ضحية عمل قسري، مضيفًا أن الجزائر بذلت مجهودات معتبرة لتمتثل للمعايير الدنيا في مجال القضاء على الاتجار بالبشر.

وجاء التقرير الجديد ليناقض تقرير العام 2016 الذي قدمه جون كيري خلال إدارة باراك أوباما، الذي اتهم الجزائر بأنها لا تحترم كليًا أدنى المعايير للقضاء على الاتجار بالبشر ولا تبذل جهودًا لبلوغ هذا الهدف.

واعتمد الترتيب السنوي للعام 2017 والذي يضمّ أربعة أصنافٍ، على الجهود التي بذلتها السلطات الجزائرية لمكافحة الاتجار بالبشر أكثر من اعتماده على توسع الظاهرة في البلد.

وفي هذا الملف وصفت سعيدة بن حبيلس عضو المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالجزائر، إن بلدها قد بذل مجهودات مضنية في مجال النهوض بحقوق الإنسان وترقيتها من ثقافة إلى ممارسة جسدتها إصلاحات بوتفليقة التي كرّست لترسانة من التشريعات في منظومة القضاء وحقوق الإنسان نافية أن تكون الجزائر سجلت ولو حالة واحدة من جرائم الاتجار بالبشر مشيرة في نفس السياق أن كل المنظمات الدولية بدءا بمنظمة الأمم المتحدة تشيد بإصلاحات الجزائر فيما يخص قطاع العدالة والوقاية من مختلف الجرائم منها كما قالت الاتجار بالبشر أو العنف ضد النساء أو العنف ضد الأطفال.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم