الرئيسية 5 الجزائر 5 وزارة الداخلية تحقق في فضيحة الاحتيال التي تعرضت لها

وزارة الداخلية تحقق في فضيحة الاحتيال التي تعرضت لها

ريم بن محمد

فتحت وزارة الداخلية تحقيقا حول فضيحة لهف ملايين الدينارات من شركة جزائرية خاصة مملوكة لشخصية بارزة في عالم الرياضة الجزائري، تحصلت على صفقة ضخمة لإعداد ملصقات ترويجية للانتخابات التشريعية القادمة.

ولجأت الشركة المعروفة جدا في الأوساط المتخصصة باللجوء إلى استعمال صور من شبكة الانترنت وإدخال تعديلات طفيفة بالفوتوشوب على تلك الصور التي تعود لأشخاص غير جزائريين،فيما يشبه النصب والاحتيال على الجزائريين أولا وعلى وزارة الداخلية والجماعات المحلية.

وقامت الوكالة التي يملكها شخصية كروية رفيعة جدا، بالنصب والاحتيال على الناخبين الجزائريين باستعمال صور جاهزة من الانترنت، ولم تكلف نفسها عناء تنظيم جلسات لأخذ صور لأشخاص جزائريين.

وتكشف هذه الفضيحة حجم التلاعبات الحاصلة في طريقة منح الصفقات العمومية وغياب الآليات الشفافة في إرساء الصفقات العمومية والمحسوبية في منحها للبعض من أصحاب المعارف والعلاقات القوية داخل دوائر صنع القرار في الجزائر.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم