الرئيسية 5 الجزائر 5 وزارة الدفاع ترد على السيناتور بوعمامة: الدرك لم يرتكب أية تجاوزات بالدبداب

وزارة الدفاع ترد على السيناتور بوعمامة: الدرك لم يرتكب أية تجاوزات بالدبداب

خليل صالح

 

نفت وزارة الدفاع الوطني اليوم الخميس 17 ديسمبر، عناصر جهاز الدرك لأية تجاوزات ببلدة الدبداب الحدودية بخلاف ما ذهب إليه السيناتور عباس بوعمامة عن ولاية اليزي، متهمة من وصفتهم بـ”بعض الشبان المدفوعين بالقيام بتصرفات غير مسؤولة وغير مبررة.
وأكدت وزارة الدفاع في بيان لها أن أعيان المنطقة أكدوا كتابـــيا خلال لقائهم بقائد القطاع العملياتي لإن أمناس بإقليم الناحية العسكرية الرابعة، أنه لولا التدخل السريع لأفراد الدرك الوطني، باحترافية وفي ظل احترام القانون، لتعرضت أملاك المواطنين للتخريب والإتلاف من قبل المحتجين، لافتة إلى  تفريقهم من قبل أفراد الدرك دون أية إصابة أو توقيف أشخاص.
يشار أن السيناتور بوعمامة وجه الثلاثاء الماضي، رسالة إلى الفريق احمد قايد صالح نائب وزير الدفاع رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، ضمنها الوضع الأمني ببلدية الدبداب منددا بتصرفات بعض أفراد الدرك الوطني التي وصفها السكان بالاستفزازية.
 
وفيما يلي بيان وزارة الدفاع الوطني:
   على إثر التصريحات التي أدلى بها عضو مجلس الأمة عن ولاية إليزي ،عباس بوعمامة، إلى بعض وسائل الإعلام الوطنية حول ما يدّعي أنها استفزازات من قبل أفراد الدرك الوطني أثناء قيامهم بمهمة تفتيش بقرية مريكسن ببلدية الدبداب الحدودية، أدت إلى اندلاع مناوشات بينهم وبين بعض الشبان.
وعليه وللتوضيح فإن وزارة الدفاع الوطني تؤكد أن المصالح الأمنية وفي إطار مهامها وبتسخير من وكيل الجمهورية قامت بتفتيش مساكن بعض الأشخاص من ذوي السوابق المعروفين بنشاطات التهريب بالمنطقة، في ظل احترام القوانين والنظم، ودون أية تجاوزات، وهي العمليات التي مكّنت من شل نشاطات المهربين وتضييق الخناق عليهم، مما دفع بعض الشباب المدفوعين إلى القيام بتصرفات غير مسؤولة وغير مبررة.
وبعد التحقيق الذي قامت به الجهات المختصة بخصوص الإدعاءات حول سوء المعاملة، أكد أعيان المنطقة كتابـــيا خلال لقائهم بقائد القطاع العملياتي لإن أمناس بإقليم الناحية العسكرية الرابعة، أنه لولا التدخل السريع لأفراد الدرك الوطني، باحترافية وفي ظل احترام القانون، لتعرضت أملاك المواطنين للتخريب والإتلاف من قبل المحتجين، حيث تمكن أفراد الدرك الوطني من تفريقهم دون أية إصابة أو توقيف أشخاص، عكس ما ذهبت إليه بعض وسائل الإعلام.
وتؤكد وزارة الدفاع الوطني، أن الجيش الوطني الشعبي لن يتوان في القيام بمهامه الدستورية، دفاعا عن السيادة الوطنية، وحماية المواطنين وممتلكاتهم، ومحاربة كل أشكال الإرهاب والجريمة المنظمة والتهريب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم