الرئيسية 5 الأخبار 5 وزير الداخلية التونسي: أنا بالجزائر من أجل ضمان أمن الدولتين

وزير الداخلية التونسي: أنا بالجزائر من أجل ضمان أمن الدولتين

إبراهيم لعمري

أكد وزير الداخلية التونسي, لطفي براهم, أن الزيارة التي شرع فيها إلى الجزائر اليوم الأحد 7 يناير، تندرج في إطار سنة التواصل بين البلدين للتباحث والاستفادة من التجارب الثنائية بما يضمن أمن الدولتين والشعبين الجزائري والتونسي.

وقال براهم في تصريح للصحافة عقب محادثات جمعته بوزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم، نور الدين بدوي، أن زيارته إلى الجزائر تندرج في إطار سنة التواصل بين البلدين من أجل التباحث والاستفادة من التجارب الثنائية بما يضمن أمن الدولتين والشعبين الشقيقين الجزائري والتونسي.

وذكر وزير الداخلية التونسي، أن زيارته هذه هي الأولى له خارج تونس منذ توليه منصبه، نقل الوزير لطفي براهم بالمناسبة تحيات الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي ورئيس الحكومة يوسف الشاهد إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة والوزير الأول أحمد أويحيى.

وأكد بدوي على ضرورة ايلاء الأولوية للحفاظ على أمن الجزائر وتونس وعلى طمأنينة شعبيهما, مبرزا أن ذلك يتطلب منا أن نكون دائما في مقدمة هذا التواصل والتنسيق الأمني في مختلف الميادين وأعتبر أن لقاءه مع نظيره التونسي بمثابة فرصة للعمل من أجل تكريس وترسيخ تعليمات الرئيسين بوتفليقة والسبسي المتعلقة بضرورة العمل المتواصل للرقي دائما بهذه العلاقات إلى مستويات أسمى، كما سمحت المحادثات بالتطرق إلى العلاقات الثنائية وضرورة العمل الدائم والتواصل مع مختلف المصالح الأمنية الجزائرية والتونسية لصون بلدينا, باعتبار أن أمن الجزائر من أمن تونس وأمن تونس من أمن الجزائر مؤكدا أن هذه القيم مكرسة في علاقاتنا التاريخية وفي علاقاتنا الحدودية من الجانب لاستراتيجي الذي يتطلب منا أن نكون في مستوى هذه التحديات .

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم