الرئيسية 5 الأخبار 5 وسائل إعلام فرنسية: حسناء أيت بولحسن لم تفجر نفسها

وسائل إعلام فرنسية: حسناء أيت بولحسن لم تفجر نفسها

وليد اشرف

ذكرت وسائل إعلام فرنسية محلية، الجمعة 20 نوفمبر، أن المرأة المدعوّة “حسناء ايت بولحسن” والتي كانت وبحسب الشرطة الفرنسية قد فجّرت نفسها خلال اقتحام الشرطة للشقّة التي كانت تتحصن فيها مع عبد الحميد أباعود ، لم تفجّر نفسها في الواقع.

وتجدر الإشارة إلى أن حسناء ايت بولحسن البالغة من العمر 26 عاما ذكرت أنها على قرابة من عبد الحميد أباعود، المشتبه بكونه العقل المدبر لهجمات باريس.

وأفادت وكالة “فرانس برس”، نقلا عن مصدر في الشرطة، أن رجلا مجهول اسمه غير معروف إلى غاية الآن، هو الذي نفذ تفجير حزام ناسف خلال تنفيذ عملية في ضاحية “سان دوني” الباريسية.

وكانت الشرطة الفرنسيّة، قد أعلنت، عن اكتشاف جثّة ثالثة لإرهابي، بعد العمليّة التي قامت بها في ضاحية “سان دوني” شمال شرق باريس، والتي أدت لمقتل الإرهابي عبد الحميد أباعود الذي يعتبر “العقل المدبر” لهجمات باريس الإرهابية، ووفقا لتقرير النيابة العامة لباريس، تم القضاء على أباعود خلال تنفيذ العملية الخاصة.

وكانت العاصمة الفرنسية، شهدت سلسلة اعتداءات متزامنة مساء الجمعة الماضية، استهدفت عدد من المطاعم و “ستاد دو فرانس” ومسرحاً استضاف حفلاً موسيقياً. وأسفرت الهجمات عن 132 قتيلاً و 350 جريحا.

وبحسب مصادر قريبة من عائلة الإرهابية سارة ايت بولحسن، فإن الأخيرة لم تكن على علاقة بالتدين أصلا بل كانت فتاة سيئة السمعة بالنظر لحبها لاحتساء الكحول والسجائر ولم تقرأ القرآن قط في حياتها حتى أن الحجاب الذي ظهرت به لم يمر على ارتدائها له سوى شهر واحد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم