الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 وصايا صندوق النقد للجزائر لإعادة بناء اقتصادها!

وصايا صندوق النقد للجزائر لإعادة بناء اقتصادها!

نسرين لعراش

أكد رئيس بعثة صندوق النقد الدولي للجزائر جان فرانسوا دوفان، أن الجزائر لديها فرصة استثنائية، من أجل المرور إلى نمو مستدام وتقليص تبعيتها للمحروقات.

وقال دوفان، في حديث لمدونة صندوق النقد الدولي إنه أمام الجزائر فرصة استثنائية للتركيز على إجراء إصلاحات أساسية وإعادة بناء اقتصادها وفق نمط أكثر ديمومة، مضيفا أن الجزائر بإمكانها تقليص تبعيتها للعائدات النفطية وتنويع اقتصادها المعتمد حاليا بشكل شبه كامل على المحروقات.

وكشف دوفان، أن زيارته الأخرة إلى الجزائر منتصف جويلية الفارط، سمحت له بلقاء العديد من المسؤوليين في القطاع الاقتصادي والمالي، على غرار وزراء المالية والصناعة والمناجم والتجارة، ومحافظ بنك الجزائر، وممثلين عن العديد من النقابات ومنظمات مهنية ومنظمات أعمال، للحديث عن السبل والآليات الكفيلة إصلاح الاقتصاد الجزائري من أجل توفير المزيد من مناصب الشغل وتحقيق نمو  شامل ومستدام.

وأقترح مسوؤل قسم الشرق والأوسط وآسيا بصندوق النقد الدولي، منح تسهيلات وتحفيزات وضمان مناخ ملائم لتطوير القطاع الخاص الجزائري، مشيرا إلى أن السلطات الجزائرية على وعي تام بأهمية هذا التحول كما قامت مؤخرا بتبني إستراتيجية بهدف تأطير نمط النمو.

وأشار دوفان إلى الإصلاحات التي باشرتها الحكومة بشأن التقليص التدريجي للدعم الطاقوي المكلف وغير المتساوي، وتحسين مناخ الأعمال وتبني قانون جديد للاستثمار.

وأوضح جان فرانسوا دوفان، أن الجزائر تمكنت من امتصاص أثر الصدمة النفطية على اقتصادها، بفضل ادخار الميزانية والاحتياطات الدولية، وكذا ضعف المديونية الخارجية، معتبرا أن التكيف مع هذه الصدمة كان صعبا إلا أنه ضروري كما يعد فرصة من أجل ترقية نمط نمو أكثر ديمومة.

واعتبر دوفان، أن التأقلم مع هذه الصدمة الخارجية يجب أن يرتكز على دعامتين تتمثل الأولى في إعادة توازن الميزانية بهدف إعادة صحة الاقتصاد من خلال امتصاص عجز المديونية العمومية الداخلية والخارجية، وتتمثل النقطة الثانية في إصلاحات هيكلية واسعة من شأنها أن تساهم في تحرير طاقات القطاع الخاص وتنويع الاقتصاد وتحقيق نمو أقوى وتوفير المزيد من مناصب الشغل.

وأكد المسؤول، أن تعزيز أفاق النمو في الجزائر يقوم على تحسين مناخ الأعمال وتدعيم الحكامة الاقتصادية وتطوير أسواق رؤوس الأموال وتشجيع الاستثمارات الأجنبية وتحسين سوق العمل مع ضمان الحماية الملائمة للعمال.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم