الرئيسية 5 الجزائر 5 ولد خليفة: الجيش يقوم بعمل “استباقي ووقائي” لحماية الجزائر

ولد خليفة: الجيش يقوم بعمل “استباقي ووقائي” لحماية الجزائر

أحمد أمير

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني، محمد العربي ولد خليفة، الثلاثاء 2 فيفري، أن الجزائر تتوفر على إمكانيات كبيرة لمواجهة آثار وتداعيات انخفاض أسعار المحروقات، مثمنا العمل “الاستباقي والوقائي” الذي يقوم به الجيش لتوفير مناعة كاملة للجزائر.  

وقال ولد خليفة في كلمة ألقاها في اختتام أشغال الدورة الخريفية للمجلس، إن الجزائر تتوفر على إمكانيات كبيرة هي في حاجة إلى الاستثمار وفي مقدمتها الفلاحة التي تعتبر ثروة دائمة وفي حاجة ماسة إلى اليد العاملة والتقنيات الحديثة ورفع الإنتاج.

وأشار ولد خليفة، إلى الحاجة الماسة لتشجيع الصناعات التحويلية وتشجيع التصدير إلى خارج المحروقات وتوسيع القاعدة الصناعية، مؤكد على وجود الكثير من المؤشرات الواعدة بتحقيق نهضة صناعية في الأمد المنظور بما فيها الطاقات المتجددة بالإضافة إلى قطاع السياحة الذي بدأ في التوسع والتحديث وفق المعايير الدولية.

وأنتقد ولد خليفة ثقافة “التخويف من الأزمة الاقتصادية ونشر التشاؤم واليأس والإحباط في بعض الخطابات الحزبية والإعلامية”، مضيفا، أن هذه المقاربة، ليس مقاربة مفيدة لمواجهة انعكاسات هبوط أسعار الطاقة في الأسواق الدولية.

وقال رئيس المجلس الشعبي الوطني، أن الشعب الجزائري تميز في كل مراحل تاريخه بقدراته على تجاوز التحديات المفروضة عليه في الداخل أو من الخارج، كما انتصر على الإرهاب وحده ودافع بتضحيات جسيمة على كيان الجمهورية، مضيفا أن الرهان اليوم يتمثل اليوم في استيعاب الخبرة وتأهيل الكفاءات في كل المجالات والتوظيف الصحيح للثروة البشرية للوصول إلى مجتمع المعرفة والإدارة الرقمية وهو ما خصص له مشروع التعديل الدستوري أهمية كبيرة.

ضرورة الانتقال إلى خلق القيمة المضافة

دعا إلى الرفع من قيمة العمل والإتقان وتشجيع القطاعين العام والخاص لإنشاء الثروة، والانتقال من التنمية المعتمدة على الأموال العمومية إلى اقتصاد النمو، والانتقال التدريجي بالتالي من الكل استيراد إلى التصدير والحضور في الأسواق الدولية والتقدم نحو صف البلدان الصاعدة.

 

الجيش يقوم بعمل “استباقي ووقائي”

العربي ولد خليفة، ثمن الجهود التي يقوم بها الجيش الجزائري في حماية الحدود والعمل “الاستباقي والوقائي” الذي يقوم به في كل أنحاء الوطن وعلى الحدود وتحقيق مناعة كاملة للجزائر، “في منطقة جغرافية مضطربة وعلى حدود تتجاوز ستة آلاف كلم بتضحيات كبيرة تستحق كل عرفان”.

وجدد ولد خليفة التأكيد على أن “العدو الحقيقي للجزائر ولكل الشعوب المحبة للأمن والسلام هو الإرهاب الذي يهدد الأفراد والجماعات والدول”، مضيفا أن الجزائر دعت دائما إلى تكثيف جهود كل دول العالم لمحاصرته وهزيمته نهائيا بتجفيف مصادر تمويله ونزع غطاء الدين الإسلامي الحنيف عنه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم