الرئيسية 5 الجزائر 5 ولد عباس: عودة الحركى مسألة من إختصاص الرئيس
بوتفليقة
بوتفليقة

ولد عباس: عودة الحركى مسألة من إختصاص الرئيس

*التحاق أكثر من 70 مجلسا بلديا بحزب الأفلان واللجنة المركزية في 19 مارس القادم

لعمري إبراهيم

كشف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، اليوم السبت بالجزائر،عن التحاق حوالي 70 مجلسا بلديا بتشكيلته السياسية وذلك عقب محليات 23 نوفمبر المنصرم لترتفع بذلك البلديات التي يرأسها الحزب إلى حوالي 700 بلدية فيما أفاد أن انعقاد اللجنة المركزية سيكون في 19 مارس القادم.

وأوضح  ولد عباس بمناسبة استقباله لمناضلي للحزب على مستوى بلدية الجزائر الوسطى، بمقر الحزب أنه بانضمام 70 مجلسا شعبيا بلديا لحزبه يرتفع عدد المجالس المسيرة من قبل تشكيلته السياسية إلى قرابة 700 بلدية وذلك حسب الإحصائيات الأولية، تضاف لها 33 مجلسا شعبيا ولائيا، واصفا هذه النتائج بالمشرفة.

وأبرز ولد عباس أن القاعدة الشعبية لحزب جبهة التحرير الوطني، ستعرف تزايدا ملحوظا خاصة في ظل انضمام بلدية الجزائر الوسطى التي تعد من أبرز البلديات على المستوى الوطني.

من جانبه أعرب رئيس المجلس الشعبي لبلدية الجزائر الوسطى، عبد الحكيم بطاش، الذي ترشح بإسم قائمة مستقلة للمحليات الاخيرة، عن امتنانه لانضمامه لحزب جبهة التحرير الوطني، الذي وصفه بالبيت الجامع.

 

اللجنة المركزية يوم 19 مارس

وفي رده عن سؤال صحفي حول تاريخ انعقاد الدورة اللجنة المركزية للحزب، أعلن ولد عن تنظيم هذا اللقاء الذي وصفه بالهام في 19 مارس من سنة 2018، وذلك بالنظر إلى رمزية هذا اليوم المصادف لعيد النصر.

 

قرار ترمب إرهاب ضد كل المسلمين

وفي موضوع أخر يتعلق بقرار الرئيس الأمريكي المتضمن الاعتراف بالقدس الشريف عاصمة لإسرائيل، ندد ولد عباس بهذا القرار الخطير ودعا إلى تجند جميع الطاقات للتصدي له، منوها في نفس الوقت بموقف الخارجية الجزائرية في هذا الصدد.

وفيما بتعلق بالتصريحات التي أدلى بها الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون حول ملف الذاكرة خلال زيارته للجزائر نهاية الأسبوع الماضي، وصفها ولد عباس بالطيبة، مشددا في نفس الوقت على تمسك حزب جبهة التحرير الوطني بموقفه الرافض لدخول الحركى إلى أرض الوطن.

وختم بالقول لا أحد يفرض علينا أي أمر وكان الرئيس الفرنسي قد أعلن خلال زيارته للجزائر عن اتخاذ قرار يخص إعادة جماجم الشهداء الجزائريين المتواجدة حاليا بمتحف الإنسان بباريس وسيتم إصدار نص قانوني هذا الاتجاه، مبرزا رغبته في المضي قدما في بناء مشترك للذاكرة.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم