الرئيسية 5 اتصال 5 ولد عباس يرد على باجولي: “بوتفليقة يقود البلاد مثل المايسترو”
جمال ولد عباس - الأمين العام لجبهة التحرير الوطني

ولد عباس يرد على باجولي: “بوتفليقة يقود البلاد مثل المايسترو”

إبراهيم لعمري

سارع السبت 22 سبتمبر ، الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، إلى الرد على التصريحات الصادرة على السفير الفرنسي الأسبق في العاصمة الجزائر برنارد باجولي التي أدلى بها أمس الجمعة في حوار لجريدة لوفيغارو، حول جيل الثورة وحول الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وقال ولد عباس، “إن الرئيس بوتفليقة يقود البلاد مثل المايسترو”.

وأنتقد بيرنار باجولي، النظام الجزائري بعنف غير مسبوق من مسؤول فرنسي يفترض معرفته الدقيقة لقواعد الدبلوماسية.

وفي سؤال عن العلاقات بين البلدين، رد برنارد باجولي: ” أؤمن بتطور العلاقات بخطوات صغيرة. وهذا لسببين. الأول هو مشكلة جيل. إن القيادة الجزائرية ، المنبثقة أو وريث الحرب الجزائرية ، تحتاج دائماً إلى إضفاء الشرعية على نفسها من خلال استغلال المشاعر تجاه المستعمر السابق. السبب الثاني هو مسألة ظرفية: الرئيس بوتفليقة ، مع كل الاحترام الذي أشعر به بالنسبة له ، يبقى على قيد الحياة بشكل مصطنع، ولن يتغير شيء في هذه الفترة الانتقالية “.

بالنسبة إلى الرئيس السابق لـ DGSE ، “إذا كان هناك فتح ، فسيكون أيضًا متبادلاً ، من بين أمور أخرى ، فتح أرشيف جبهة التحرير الوطني FLN”.

وبخصوص الملف الذي يعني ولد عباس مباشرة بصفته أمينا عاما للحزب، لم يعلق ولد عباس على ملف فتح أرشيف جبهة التحرير.

من جهة أخرى، دعا الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني  جمال ولد عباس أمناء محافظات حزبه إلى ضرورة توسيع القاعدة النضالية للحزب تحسبا للانتخابات الرئاسية المقررة سنة 2019 وكذا انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة مؤكدا أنه لن يتم تزكية أي منتخب لانتخابات التجديد النصفي لمجلس دون تزكية من القواعد النضالية محذرا من استعمال الشكارة والإقصاء في هذا الموعد .

وقال ولد عباس خلال اجتماعه بأمناء محافظات الحزب انه يجب العمل على توسيع القواعد النضالية للحزب للحفاظ على ثقل الحزب باعتباره القوى السياسية للبلاد وذلك تحضيرا للانتخابات الرئاسية المقررة مطلع 2019 وكذا الانتخابات الخاصة بالتجديد النصفي لمجلس الأمة، مشددا على ضرورة توزيع البطاقات وبلوغ مليون مناضل حامل لبطاقة الحزب العتيد.  وأكد ولد عباس أنه لم يقصي أي أمين محافظة وأن ما روج له من إشاعات لا أساس له من الصحة إلا أنه شدد على ضرورة عدم مخالفات المحافظين لتوجيهات القيادة السياسية لحزب والعمل وفق توجهاتها حفاظا على المصالح العليا للحزب والدولة .

ولدى حديثه عن انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة شدد ولد عباس على ضرورة الحفاظ على حق الترشح لكل منتخبي حزب جبهة التحرير الوطني , مبرزا انه يجب منح الاعتبار للمستوى التعليمي لأن مجلس الأمة هو مؤسسة تشريعية تتطلب مستوى ثقافي مقبول , وإعطاء الأولوية للمناضلين الأوفياء للحزب المنضبطين مع الحزب محذرا من استعمال سياسية الشكارة أو الإقصاء أو الأخطاء التي عرفتها الانتخابات السابقة , ودعا ولد عباس كافة محافظات الحزب الى الاحتفال بالذكرى ال13 للمصالحة الوطنية عبر كافة الولايات بالتنسيق مع أئمة المساجد والجامعات لإبراز دور مشروع الرئيس بوتفليقة لإعادة حقن دماء الجزائريين وعودة الأمن والطمأنينة للبلاد بحكمة كبيرة أما بخصوص الاجتماعات واللقاءات التي عقدها حزب جبهة التحرير الوطني مع الطبقة السياسية والمنظمات بخصوص تجسيد نداء رئيس الجمهورية لإنشاء الجبهة الشعبية الصلبة مؤكدا أن هذه الجبهة مفتوحة لكافة القوى الحية للبلاد وكل فئات الشعب الجزائري دون أي إقصاء أو احتكار لأنها مشروع الرئيس بوتفليقة وتتعلق بتحصين مستقبل الأجيال القادمة .

وفي ختام الاجتماع جدد أمناء المحافظات دعمهم الكامل لبرنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة داعين إياهم إلى الاستمرارية لمواصلة مسيرة البناء والاستقرار من اجل الجزائر أولا وأخيرا كما عبروا عن دعهم للأمين العام للحزب جمال ولد عباس وكذا مبادرة الجبهة الشعبية الصلبة معبرين عن التزامهم بتجسيدهم عمليا في الولايات وجعلها إطارات ملائما للحوار والنقاش.

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم