الرئيسية 5 الجزائر 5 ولد عباس يرد على بن زعيم:اقالة الوزراء من صلاحيات بوتفليقة
لجنة الانضباط
ولد عباس

ولد عباس يرد على بن زعيم:اقالة الوزراء من صلاحيات بوتفليقة

 ابراهيم لعمري

أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس اليوم الأحد 4مارس، بالجزائر  أن توقيف اضراب الأساتذة الذي شنته نقابة المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس لقطاع ثلاثي الأطوار للتربية (كنابست) كان بفضل التوجيهات والتعليمات التي أصدرها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، مبرزا أن السيناتور بن زعيم ليس من حقه التصريح برحيل بن غبريط.

 وقال ولد عباس في تصريح للصحافة على هامش وقفة ترحم على روح الشهيد العربي بن مهيدي بمربع الشهداء بمقبرة العالية بمناسبة الذكرى ال61 لاستشهاده و بحضور وزير الاتصال جمال كعوان ومجاهدين وأبناء الشهداء، أن الفضل في وقف اضراب نقابة الكناباست وعودة الأساتذة الى العمل الخميس الماضي يعود للتوجيهات والتعليمات التي أصدرها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، وبهذا يتأكد مرة اخرى ان توجيهات رئيس الجمهورية هي مفتاح لحل كل المشاكل المطروحة.

وكشف أن حزب جبهة التحرير الوطني كان قد  قام بوساطة بين وزارة التربية الوطنية ونقابة الكنابست بعد صدور تعليمات رئيس الجمهورية في هذه القضية لكن كما قال دون التدخل في صلاحيات أي طرف مشيرا الى ان هذه الوساطة كانت بهدف المصلحة العامة .

وفي رده على رسالة عضو مجلس الأمة المنتمي لحزب جبهة التحرير الوطني عبد الوهاب بن زعيم والذي طالب قبل أيام بإقالة وزيرة التربية الوطنية، اوضح ولد عباس أن رئيس الجمهورية هو الوحيد الذي يملك صلاحيات تعيين الوزراء وانهاء مهامهم، مشيرا الى أن القانون الأساسي والنظام الداخلي لحزبه يقر بوضوح ان كل تصريح صادر عن اطارات الحزب لن يكون الا بترخيص مسبق من الامين العام للحزب مؤكدا في هذا الاطار ان 7 اطارات من الحزب تم احالتهم على لجنة الانضباط لخرقهم القانون الأساسي والنظام الداخلي في انتظار الحالة الثامنة التي ستمثل غدا المتعلقة ببن زعيم في سياق اخر جدد ولد عباس التأكيد على التزام حزبه بالعمل لمواصلة تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية موضحا انه بصفته امين عام لحزب جبهة التحرير الوطني ملزم باحترام الدستور وتعليمات رئيس الجمهورية, داعيا في هذا السياق كذلك كل الاطراف الى ترك الحكومة تعمل في هدوء. وبهذه المناسبة المتعلقة بتاريخ الثورة, انتقد ولد عباس ما أسماه بثقافة النسيان , مبرزا ان حزبه كان قد اطلق مبادرة تاريخية لمكافحة هذه الثقافة من خلال احياء كل المبادرات التاريخية لاسيما تلك لها صلة بجماعة ال22 التاريخية التي فجرت الثورة التحريرية, مبرزا أن هذه الجماعة كانت متشبعة بقيم الاخلاص وحب الوطن والوفاء والحرية ما جعل الثورة التحريرية أعظم ثورة في التاريخ.

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم