الرئيسية 5 اتصال 5 ولد قدور: قضية “بي أر سي” كانت موجهة لتكسير شكيب خليل
عبد المؤمن ولد قدور
الرئيس التنفيذي لسوناطراك عبد المؤمن ولد قدور

ولد قدور: قضية “بي أر سي” كانت موجهة لتكسير شكيب خليل

وليد أشرف

كشف  الرئيس التنفيذي لمجموعة النفط والغاز الوطنية سوناطراك، “أن فبركة قضية “بي أر سي” التي كان يرأسها بين 2002 و2007 كان بهدف تكسير وزير الطاقة والمناجم الأسبق شكيب خليل”.

وقال ولد قدور، اليوم الأحد 3 يونيو، في حوار مع Le Quotidien d’Oran قضيت سنتين في سجب البليدة، لدى العسكر. لقد صدر حكم ضدي بـ30 شهرا سجن نافد. وقبل إنتهاء المدة، طالبوا مني الخروج. وهو ما رفضته. لقد طلبت منهم لماذا وضعوني في السجن، ولماذا تريدون مني الخروج اليوم؟ يضيف ولد قدور ” لقد خرجت من السجن كما دخلت بدون أي وثيقة أو ملف”.

 

تكسير شكيب خليل

لقد وجهت لولد قدور يصيف تهمة الجوسسة، وهو الذي كانم رئيسا لشركة BRC في الفترة بين 2002 و2007 وهي شركة مختلطة بين سوناطراك و KBR فرع هاليبرتون الأمريكية.

وكانت توظف 2000 مهندس وفني جزائري، وفازت بالعديد من المشروعات في الجزائر منها مقر قيادة أركان وزارة الدفاع الوطني، قبل اتهام ولد قدور بالجوسسة، وهو ما يثير التساؤل كيف لشركة تتعامل مع وزارة الدفاع الوطني تتهم بالجوسسة، إنها مفارقة” يضيف ولد قدور.

ويؤكد ولد قدور، أن قضية BRC “تم فبركتها لتكسير شكيب خليل” وزير الطاقة الأسبق ” شكيب خليل لم يقبل يوما تدخل جهاز المخابرات DRS في تسيير المؤسسات التابعة لسوناطراك، ووزارة الطاقة”.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم