الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 150 مليون دولار للمشروع الجزائري-الإسباني لتنظيم حركة المرور بالعاصمة

150 مليون دولار للمشروع الجزائري-الإسباني لتنظيم حركة المرور بالعاصمة

ريم بن محمد

أفاد مدير النقل بالجزائر العاصمة، رشيد وزان، بأنه تم تخصيص غلاف مالي بقدر بـ 15 مليار دج (150 مليون دولار) لإنجاز المشروع  الجزائري-الإسباني الخاص بتنظيم حركة المرور والإنارة العمومية بالجزائر العاصمة.

وأوضح وزان لوكالة الأنباء الجزائرية، بأن هذا المشروع سيتم إنجازه من طرف الشركة  الجزائرية-الإسبانية “حركية وإنارة بالجزائر العاصمة”، بعد أن قامت مؤسسة تسيير حركة المرور والنقل الحضري ومؤسسة صيانة الإنارة العمومية للجزائر العاصمة التابعتين لولاية الجزائر العاصمة وشركتين اسبانيتين مختصتين في أنظمة تسيير حركية المرور بالتوقيع على عقد المساهمين في يوليو 2016.

وتم تنصيب هذه الشركة المختلطة التي حصلت على الصفقة العمومية بالتراضي في  ديسمبر 2016.

وقدمت الشركة في مايو الماضي، برنامجها إلى اللجنة القطاعية المانحة للصفقات العمومية التي ستبدي رأيها في المشروع خلال الأيام القليلة المقبلة.

ويحدد البرنامج مختلف مراحل الإنجاز الثلاثة لهذا المشروع الذي سيستغرق أربعة سنوات لتجسيده، على أن يتم منح الغلاف المالي وفق وتيرة تنفيذ هذا الجهاز، وسيكون التمويل عبر ميزانية الدولة وميزانية ولاية الجزائر دون مشاركة الطرف الإسباني الذي سيقتصر دوره على  إنجاز وتسيير المشروع فقط.

وينقسم البرنامج المقترح من طرف الشركة المختلطة إلى ثلاثة مراحل تدوم 55  شهرا غير أن المشروع سيدخل حيز الخدمة بعد 11 شهرا من انطلاق المرحلة الأولى.

وسيتم انجاز المرحلة الأولى في 28 شهرا بتكلفة تعادل 6.9 مليار دج حيث سيتم  إنشاء مركز لتنظيم حركة المرور ووضع 200 مفترق طرق مزودة بأضواء الإشارة.

وبالنسبة للشطر الثاني -الذي سيشرع في انجازه قبل إتمام الشطر الأول- فسيتم انجازه في 25 شهرا و ذلك مع انجاز 304 مفترق طرق مزود بأضواء الإشارة.

أما الشطر الثالث فسيستغرق تجسيده 18 شهرا وسيشرع فيه قبل نهاية انجاز الشطر الثاني.

ويتعلق الشطر الثالث بتسيير مواقف السيارات والأنفاق والكشف عن السيارات  من خلال كاميرات وشرائح مغناطيسية.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم