الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 160 ألف سائح جزائري و10 ألاف أجنبي زارو الوجهات الصحراوية في 2017

160 ألف سائح جزائري و10 ألاف أجنبي زارو الوجهات الصحراوية في 2017

ابراهيم لعمري

كشف وزير السياحة والصناعة التقليدية حسن مرموري اليوم الاثنين  أن 160 ألف سائح جزائري و 10 آلاف سائح أجنبي زاروا الصحراء الجزائرية خلال العام الجاري 2017 ، مشيرا إلى أن دائرته الوزارية تسعى لتوسيع الحظيرة الفندقية لتستوعب 240 ألف سرير في غضون الخمس سنوات المقبلة.

وأوضح حسن مرموري للاذاعة أن السياحة الصحراوية عرفت انتعاشا ملحوظا خلال السنة الجارية مقارنة بالعام الماضي ، حيث تم إحضاء 160 ألف سائح جزائري زارو المناطق الصحراوية مقابل 140 ألف فقط خلال 2016 ، بينما بلغ عدد السواح الاجانب 10 آلاف سائح بزيادة 2500 سائح مقارنة بالفترة ذاتها، مبرزا أن التحدي اليوم يتمثل في جعل الجزائر وجهة سياحية بامتياز خاصة وأنها بلد قارة  تتوفر على كل أنواع السياحة  بما فيها الجبلية، الشتوية، الصحراوية والساحلية والدينية، بيد أن الحظيرة الفندقية لا تتماشى وكل هذه المقومات.

وأكد وزير السياحة أنه بالنظر إلى المعطيات الجيو استراتيجية ، فالرهان اليوم يتمحور حول إعادة بعث ديناميكية السياحة الداخلية، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة -التي تجني أكبر المداخيل السياحية في العالم بـ 200 مليار دولار تعتمد  على السياحة الداخلية بـ 80 بالمائة، وقال أن الاقبال  يتزايد على السياحة الشتوية التي تتزامن ونهاية رأس السنة خصوصا في المناطق الصحراوية  المصنفة ضمن التراث العالمي وذلك رغم ارتفاع تكاليف النقل والعجز في الهياكل الفندقية ، مؤكدا أن مناطق كتيميمون وبن عباس تعتمد على ما يعرف بالسياحة التضامنية التي لا تحتاج إلى هياكل كببيرة ، لاسيما في مواسم الاعياد الدينية كالمولد النبوي الشريف التي تستقطب عشرات الألاف من السياح الجزائريين .

وعن العقبات التي تحول دون تطور السياحة في الجزائر، اعترف مرموري بالضعف في الاتصال المؤسساتي من جهة وفي الترويج للجزائر من جهة أخرى سواء من الخواص أو من الدولة ممثلة في الديوان الوطني للسياحة ومختلف الدواويين المحلية  وعددها 150 ، فضلا عن 100 جمعية  تنشط في ترقية السياحة، معتبرا أن الاتصال المؤسساتي الذي يعتمد على الدليل و الفلاير في ظل التطور التكنلوجي والرقمي لا يمكن أن يفيد السياحة الجزائرية في شيء، إضافة إلى ضرورة إعطاء المعلومة كاملة للزبائن دون تجميلها- على حد تعبير مرموري- الذي دعا أيضا الوكالات السياحية الترويج للسياحة الداخلية والاعتماد أكثر على مواقع التواصل الاجتماعي والوسائل الحديثة فالاتصال وخلق الأفكار .

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم