الرئيسية 5 اتصال 5  21 عالم من مركز البحث في الفلك: تصريحات بوناطيرو خاطئة

 21 عالم من مركز البحث في الفلك: تصريحات بوناطيرو خاطئة

*رزنامة مواقيت الإفطار والإمساك لوزارة الشؤون الدينية معدة على أسس علمية صحيحة

لعمري إبراهيم

وصف 21  عالم فلك  ينتسبون إلى مركز البحث في الفلك وفيزياء الفلك والجيوفزياء    على الإدعاءات  التي أطلقها عالم الفلك الشهير لوط بوناطيرو بخصوص مواقيت الصلاة والإمساك المعتمدة من طرف وزارة الشؤون الدينية في الجزائر، مؤكدين أن تصريحاته خاطئة وأن رزنامة الوزارة معدة على أسس علمية سلمية .

وقال علماء الفلك في بيان لهم إن تصريحات بوناطيرو غير صحيحة علميا بالإضافة إلى كونها غير مسؤولة، ما يحتّم الرد عليها خاصة أمام التضليل الذي أحدثته على نطاق واسع معتبرين أنه يمتلك وجهات نظر شاذة حول مواضيع حسّاسة، ينبغي الحذر فيها.

ولاحظ العلماء عدم تقديم بوناطيرو أي مرجع علمي أو دراسة موثوقة مؤكدين أن رزنامة مواقيت الصلاة والإمساك والإفطار المعتمدة من وزارة الشؤون الدينية والتي يعدّها المركز  على أسس علمية رصينة هي نفسها القواعد المعتمدة في البلدان الإسلامية الأخرى، فهي موثوقة تماما ولا تحتاج أي تصحيح .

وأكد علماء الفلك أن الجدل الذي يثيره بوناطيرو، وآلية عمله هي عبارات خيالية وخاطئة حول قضية علمية وأحيانا دينية حسّاسة، بدون استناد إلى مراجع علمية موثوقة، بل يكتفي غالباً بـتزيين كلامه بآيات قرآنية غير ذات صلة، أو بأساليب ديماغوجية فظة.

ويؤكد علماء الفلك في بيانهم أنه يتم وضع جدول مواقيت الصلاة والإمساك والتقويم الهجري المعتمد من طرف وزارة الشؤون الدينية كل سنة من طرف مجموعة من خبراء علم الفلك المنتسبين إلى مركز البحث في الفلك وفيزياء الفلك والجيوفيزياء، باعتماد قواعد حساب معيارية، هذه القواعد هي نفسها المستعملة منذ عقود ومتفق عليها من طرف العالم الإسلامي أجمع، مبرزين أن هذه الرزنامة الشاملة تحوي مواقيت الصلاة والإمساك ومناسبات التقويم الهجري بالاعتماد على معايير فلكية لإمكانية رؤية الهلال وليس فقط على مواقع القمر.

كما دافع الموقعون على البيان على أول عالم فلك حدد مواقيت الصلاة والإمساك في الجزائر عند الاستقلال، مؤكدين أنه لا يزال على قيد الحياة وأن اتهامه هو مجرد افتراءات لا ترقى إلى التخاطب العلمي، معتبرين أن  الفلكيين المكلفين بهذا الأمر هم أكفاء في هذا المجال، وأن كل هذه التهم غير مؤسسة وهي مجرد ثرثرة لا تستند إلى أي مرجع علمي.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم