الرئيسية 5 الأخبار 5 22 قتيلا بتفجير انتحاري في بنغازي و5 غارات أمريكية على “داعش”

22 قتيلا بتفجير انتحاري في بنغازي و5 غارات أمريكية على “داعش”

قتل 22 شخصا وأصيب 20 آخرون بجروج جراء هجوم انتحاري استهدف تجمعا لقوات الأمن في بنغازي، الثلاثاء 2 أوت، وفقا لمتحدث باسم القوات ومصادر طبية.

وأنفجرت سيارة مفخخة في منطقة القوارشة غربي مدينة بنغازي، التي تشهد منذ أشهر معارك بين القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية وجماعات مسلحة من بينها تنظيم “داعش”، وغيرها من الفصائل المعارضة.

وأوضحت تلك المصادر أن جنديا من الجيش الليبي قتل، وجرح اثنان في المعارك التي دارت ضد داعش بمنطقة القوارشة.

ويقاتل الجيش الوطني الليبي تنظيمي “داعش” و”القاعدة” في أحياء الصابري وسوق الحوت وسط بنغازي ومنطقتي قنفودة والقوارشة غربي المدينة، بالإضافة إلى محاربته تنظيم “القاعدة” في مدينة درنة التي تبعد 300 كلم شرقي بنغازي.

يشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وايطاليا وتركيا وقطر والسعودية عملوا مجتمعين على توفير دعم كامل للتنظيمات الإرهابية داعش والقاعدة لاتخاذ ذلك ذريعة للتدخل لتنفيذ إستراتيجية هذه الدول من وراء ما يسمى الربيع العربي.

 

5 غارات جديدة لمقاتلات “الدعم الدولي” ضد مواقع “داعش” في سرت

شنت مقاتلات “الدعم الدولي” التي تقودها الولايات المتحدة سلسلة غارات الثلاثاء 1 أوت على مواقع تابعة لتنظيم داعش بمدينة سرت في ليبيا.

وأعلنت الغرفة الإعلامية لعملية “البنيان المرصوص”، التي أطلقتها حكومة الوفاق الليبية لاستعادة “سرت” من قبضة تنظيم “داعش”، أن مقاتلات “الدعم الدولي” شنت 5 غارات على مواقع تابعة للتنظيم في المدينة.

وأضافت الغرفة في بيان لها أن تلك الغارات أسفرت عن تدمير منصة إطلاق صواريخ وآلية ثقيلة تابعتان للتنظيم.

ولم يسم البيان هوية المقاتلات تحديدا، غير أن تلك الغارات تأتي بعد يوم من إعلان وزارة الدفاع الأمريكية أنها نفذت ضربات جوية “محددة” ضد أهداف لـ”داعش” في مدينة سرت “بناء على طلب من حكومة الوفاق الوطني” برئاسة السراج، وهو ما أكدته الأخيرة في وقت سابق.

يذكر أن الوزير الأول الليبي فائز السراج طلب تدخل الولايات المتحدة الأمريكية خارج الإرادة الأممية ومن دون مشاورة دول الجوار وخاصة الجزائر ومصر اللتان ستضطر لتحمل نتائج العملية العسكرية الأمريكية.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم