الرئيسية 5 اتصال 5 52 % من الجزائريين يقتنون الدواء بدون وصفة
صيدلية
صيدلية

52 % من الجزائريين يقتنون الدواء بدون وصفة

سمير بن عبد الله

كشف مدير عام شركة “ايمار” إبراهيم سايل أن الدراسة التي أجريت حول واقع استهلاك الأدوية في الجزائر تعد الأولى من نوعها في الجزائر في ميدان الصحة والتي أثبتت أن 52% من الجزائريين يقتنون الدواء بدون وصفة فضلان عن تسجيل 22 % ممن لا يتعاطون الدواء في حالة عدم وجوده ناهيك عن وجود نحو 42 % من هؤلاء الأشخاص الذين شملتهم الدراسة والذين يلجأون إلى الطب البديل “الرقية والحجامة ” فضلا عن وجود مواطنين يملكون تغطية صحية ويقومون بشراء أدوية غير معوضه.

وأوضح محدثتنا خلال الندوة الصحفية التي نشطها أمس بمعية رئيس الاتحاد الوطني للمتعاملين في الصيدلة عبد الواحد كرار بفندق الاوراسي أن 82 % من الجزائريين راضون من الإنتاج المحلي للأدوية.

وأوضح من جهته رئيس الاتحاد الوطني للمتعاملين في الصيدلة عبد الواحد كرار أن الدراسة شملت 2603 شخصا عبر 23 ولاية عبر الوطن لمدة 15 يوم ممن أجريت معهم مقبلات عبر الهاتف مشيرا في هذا الشأن إلى أن الغرض من الدراسة هو غرض علمي واجتماعي.

وأوضح ذات المتحدث أن هذه الدراسة تعد الأولى من نوعها في الجزائر وهذا بالنظر إلى الفراغ المسجل في مثل هذه الدراسات بالإضافة إلى توجيه السلطات العمومية من جهة وتوجيه أنفسنا كمتعاملين في الصيدلة من جهة أخرى على حد تعبيره.

وأضاف  كرار أن تسجيل نحو 20 % ممن هم غير راضون عن الإنتاج المحلي للأدوية فمشيرا إلى أننا سنعمل كل ما بوسعنا بهدف أرضائهم والتوجه لانتقاء هذه الأدوية المصنعة محليا يضيف محدثنا.

كما أن هدفنا الأول من هذه الدراسة هو إعطاء الكلمة للمواطن على اعتباره الحلقة الأهم في هذه الدراسة وهذا لتعبير عن رأيه والتعرف عن قرب لعدة نقاط وجوانب حول استهلاكه للأدوية من جهة والصحة بشكل خاص من جهة أخرى

وفي رده على سؤال تعلق بالتغطية الوطنية من الإنتاج المحلي من الأدوية وهو ضمان  تغطية بـ70 % أكد كرار أنه للوصول لتحقيق هذا الرقم يتعين إنتاج نحو 1 مليار دولار من الأدوية محليا وعليه قمنا باقتراح حلول من شأنها عدم رصد ولا دولار واحد من صندوق الدولة وهي حلول أكثر منها تنظيمية علما أن الجزائر لها إمكانيات لتغطية السوق المحلية ومن تم التوجه نحو التصدير قائلا” لا يمكن أن تكون لنا صناعة صيدلانية قوية دون أن تكون مرافقة بإدارة مجهزة بإمكانيات بشرية ومادية من اجل تقديم تسريحات لتسجيل هذه الأدوية في الأوقات المناسبة.

وفي الأخير أكد محدثنا أن هذه الدراسة تم عرضها على المصالح المعنية وفي مقدمتها الوصاية فضلا عن الباحثين والجامعيين المختصين في المجال.

 

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم