الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 91500 سكن “عدل” في طور الانجاز بالعاصمة

91500 سكن “عدل” في طور الانجاز بالعاصمة

أحمد أمير

أعلن وزير السكن والعمران والمدينة عبد المجيد تبون، الخميس 25 فيفري، بالجزائر أنه من الوارد مستقبلا رفع أسعار سكنات البيع بالإيجار لمكتتبي 2013.

وقال تبون، خلال زيارة تفقدية لمشاريع القطاع بولاية الجزائر أنه “لا نعتزم حاليا زيادة أسعار السكنات ولم نتخذ أي قرار بهذا الصدد لكنه أمر غير مستبعد مستقبلا بالنسبة لمكتتبي 2013″، مضيفا أن أي زيادة في حال ما إذا تم إقرارها، لن تكون محسوسة إذ ستتراوح بين 5 و10 %.

وأكد عبد المجيد تبون، أن الدولة تأخذ على عاتقها حاليا 50% تكلفة انجاز السكنات في إطار برنامج البيع بالإيجار الذي تشرف عليه الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل”.

أما بخصوص مكتتبي 2001 و2002 فإنه تقرر بشكل “رسمي” الإبقاء على الأسعار على حالها، أي 2.1 مليون دج بالنسبة لشقة ذات ثلاث غرف و 2.7 مليون دج بالنسبة

لشقة ذات أربع غرف.

وفضل تبون، الوقوف بنفسه على مدى تقدم الأشغال وعدم الاكتفاء بالتقارير المكتوبة الواردة من مختلف المواقع بالعاصمة وغيرها.

وبدأ تبون زيارته من موقع رغاية الذي سجل نسبة تقدم تجاوزت 90% من نسبة الأشغال رغم انطلاقه في جويلة 2015 وهي فترة قياسية بحسب المختصين، حيث تم وضع الموقع من بين المواقع التي سيشرع في تسليمها قريبا بالعاصمة على غرار موقع جنان سفاري وأولاد فايت.

وشدد تبون، على النوعية وجودة السكنات حيث ألح على الشركة التركية المنجزة باحترام دفتر الشروط بحذافيره.

 

 91.500 سكن “عدل” في طور الانجاز بالعاصمة

أطلقت وكالة “عدل” إلى الآن بإطلاق 91.500 وحدة بصيغة البيع بالإيجار في العاصمة تعرف نسب تقدم متفاوتة حسب العرض الذي تم تقديمه خلال الزيارة.

ويتعلق الأمر بكل من جنان السفاري (1.500 وحدة ) وعين المالحة (1.500 وحدة) وأولاد فايت 1 (1.500 وحدة) وأولاد فايت 2 (1.500 وحدة) وكروش بالرغاية (5.000 وحدة) وجنان نوار اللوز بعين بنيان (500 وحدة) وعين بنيان (600 وحدة) ودمروش 3 ببرج البحري (1.100 وحدة) وبرج البحري (600 وحدة) وهراوة (1.400 وحدة).

يضاف إلى ذلك مواقع المدينة الجديدة لسيدي عبد الله (35.900 وحدة) والمدينة الجديدة لبوينان (21.700 وحدة) ودواودة (1.200 وحدة) وشعيبة بتيبازة (1.900 وحدة) وفوكة (1.200 وحدة) وبوسماعيل 1 (2.100 وحدة) وبوسماعيل 2 (2.400 وحدة) وخميس الخشنة ببومرداس (3.000 وحدة).

وزيادة على هذه المواقع، تم تقديم خمس مشاريع أخرى إلى الحكومة للمصادقة عليها لانجاز 5.900 وحدة في كل من سيدي عبد الله وفايزي وخروبة (بومرداس) إلى جانب 1000 سكن بأولاد فايت، توجد حاليا قيد الاستشارة ليتم اختيار مؤسسة الانجاز.

وستخصص هذه السكنات لمكتتبي 2001 و2002 (في مواقع جنان السفاري-عين المالحة والرغاية وأولاد فايت وسيدي عبد الله وبوينان) بينما سيتم تخصيص ما تبقى من سكنات لفائدة مكتتبي 2013.

 

 تسليم 2.400 سكن في جوان المقبل

وفي هذا الإطار، تعتزم وكالة “عدل” توزيع 1.200 وحدة في موقع جنان السفاري و1.200 أخرى في موقع أولاد فايت بغضون جوان المقبل على مكتتبي 2001 و2002 الذي شرعوا في استلام مقررات التخصيص المسبق في 8 فيفري.

وشدد وزير السكن والعمران، على استكمال توزيع قبل نهاية  السنة، 300 سكن أخرى في كل من أولاد فايت وجنان السفاري حيث تعرف أشغال المسالك والشبكات المختلفة فيهما تقدما ملحوظا.

وشدد الوزير في هذا السياق على ضرورة إطلاق التهيئة وأشغال المسالك والشبكات المختلفة في نفس الوقت مع بدأ إنجاز السكنات لتقليص آجال استلام المشروع.

كما طالب تبون بتسريع أشغال التجهيزات المرافقة والاستفادة من إمكانيات الانجاز بطرق صناعية وتكنولوجيات البناء الحديثة التي تتوفر عليها البلاد حاليا.

 

أحياء مدمجة ومهيكلة

تنتمي السكنات التي يجري إنجازها بأولاد فايت إلى ما يطلق عليه “الحي المهيكل للمدخل الغربي للعاصمة” والذي يعتبر قطبا حضريا مدمجا يضم أيضا 18 ابتدائية و8 متوسطات و6 دور حضانة ودار شباب ومصحة ومسجد ومقر امن حضري وسوق ومحطة نقل بري.

كما  تستعد المدينة الجديدة لسيدي عبد الله من جهتها لاستقبال 8 آلاف عائلة جديدة ستستفيد من سكنات “عدل” قبل ديسمبر 2016.

وأشرف الوزير خلال زيارته على وضع الحجر الأساس لمشروع 10 آلاف سكن جديد بصيغة البيع بالإيجار في سيدي عبد الله يقوم بإنجازه شركة “أطلس” التركية، بتقنية السكن المصنع، وألح الوزير على ضرورة تحصيل الشركة على موافقات المخبر الوطني للسكن والمركز الوطني للمراقبة التقنية للبناء.

خلال جولته تفقد الوزير مصنع للأدوية ومستشفى بمدينة سيدي عبد الله التي تعتبر قطبا علميا وتكنولوجيا.

وأشار الوزير بشأن تنحية مدير المدينة الجديدة لسيدي عبد الله، أوضح المتحدث أن الأمر يتعلق بالمسؤولية على منح قرار ترقية عقارية لشركة خاصة على الرغم من منع هذا النوع من البنايات في المنطقة بسبب تخصيصها في الأصل لبناء برنامج سكنات فردية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم