الرئيسية 5 أراء وتحاليل 5 بين الفكر والسياسة (صفحة 10)

بين الفكر والسياسة

كيف عرفت مالك بن نبي

بقلم: نور الدين بوكروح ترجمة:س.عايـــدة رأيتُ  و سمعت اسم مالك بن نبي لأول مرة  في حياتي خلال  شهر ديسمبر من سنة   1968 في قاعة محاضرات  ثانوية عمارة رشيد بالعاصمة (بن عكنون) ، حيث افتُتحت  لأول مرة أشغال” الملتقى لتعريف الفكر الإسلامي” في جوّ لم يكن يوحي على الإطلاق بالنجاح الذي قُدّر له حيث امتد لأكثر من ربع قرن. نفس الأمر ...

أكمل القراءة »

من يزرع “اللاشيء” يحصد “العدم”

بقلم نور الدين بوكروح ترجمة:حليس علي   “رسالة المثقف تتمثل في تسليط الضوء على بضعة أشياء، أما تلك التي يقوم بها السياسي فهي في الغالب تهدف إلى جعلها أكثر ضبابية… السياسة تعمل على التعتيم لتبدو كل القطط رمادية“. خوسيه اورتيقا إي غاست لا شئ أبلغ و أكثر إستدلالا من هزيمة الجناح الخاسر في أزمة ( الآفلان) لشرح هذه المقولة المتجذرة ...

أكمل القراءة »

فكر مالك بن نبي 36 ) بن نبي وشارل جوستاف يونغ (C.G JUNG)

بقلم: نور الدين بوكروح ترجمة: عبد الحميد بن حسان لقد درس بن نبي مؤلفات يونغ باهتمام شديد(1). وكان يرجع إلى نظريته حول “اللاوعي الجماعي”، وإلى مفاهيمه التي أطلق عليها مصطلحات مثل القناع (persona) و التمثيل الخيالي (anima )، كما كان يتبنى مصطلحاته ويستعملها. فممَّا نجده في كتاب “مشكلة الأفكار في المجتمع الإسلاميّ” )1971(، قوله:  “إن درجة الروح الاجتماعية تتفاوت، حسب ...

أكمل القراءة »

السلطة: داء الجزائر

بقلم :نور الدين بوكروح ترجمة:نورة بوزيدة   “لكن ها هي السلطة قد أخذت وجها رهيبا، والقوة التي وضعت بين يديها أصبحت تستعمل لاقتراف المنكر، بدل خدمة الصالح العام. كيف لا انفعل ولا اصرخ امام مشهد كهذا!؟”برتراند دو جوفينال. ماذا يعيب الشعب على السلطة؟ كونها خفية وقبلية، وتعمل لتحقيق مصالح أعضائها الخاصة وحدها. ماذا تعيب السلطة على الشعب منذ إرساء التعددية؟ ...

أكمل القراءة »

فكر مالك بن نبي 35)مالك بن نبي، عبد الرحمن الكواكبي وعلي عبد الرَّازق 

بقلم: نور الدين بوكروح. ترجمة: عبد الحميد بن حسان إن ما يقصده بن نبي بـ”الروحي” ليس بـ”الديني” بالضرورة. فهو يستعمل هذا المصطلح بالمعنى الذهني والنفسي والطَّاقويّ. إنه يُقِرُّ بأنَّ الحضارة يمكن أن تنبني وتصمُدَ على أساس فكرةٍ غير دينية ومجموعة من الأفكار المتنوِّعة أكثر من قيامها على فكرةٍ وحيدةٍ. وهو يُفضِّلُ الروحيَّ على الزمني، ويفضِّلُ الروح على الكلمة، لكنه يعطي ...

أكمل القراءة »

أي مشروع للجزائر؟

بقلم نورالدين بوكروح ترجمة: فوضيل بومالة ونحن في خضم الألفية الثالثة، وفي وقت نشهد فيه تراجع أُمم عتيقة معتزة بذاتها إلى حد الشوفينية، محاولة منها تجديد عقلياتها التي لم تعد تتماشى والعصر، حتى تدخل في أنظمة حياتية جماعية، اكتشف الجزائريون بهلع كبير انه ليس فقط الحاملة التي تنقلهم التي تعطلت، ولكنها تتصدع أمام ناظريهم المذهولة دون أن يجدوا لذلك تفسيرا ...

أكمل القراءة »

فكر مالك بن نبي(34):الأفكار الميِّتــة والأفكار المُمِيتة

بقلم: نور الدين بوكروح. ترجمة: عبد الحميد بن حسان.                 إنّ الأفكار ليست هائمة على وجهها في التاريخ بمفردها، لأنها بحاجة إلى وسط. فلا وجود لها إلاّ في عقل الإنسان، ولا أثر لها إلاّ عليه، والفكرة الواحدة يمكن أن تولد في عقل فرد واحد، ثمّ تنتشر بعد ذلك لتشمل الجماعة كلها. وهذا ينطبق على الأنبياء والزعماء السياسيين مثل ( الإسكندر الأكبر، ...

أكمل القراءة »

روح الرعاع!

بقلم: نورالدين بوكروح ترجمة: فوضيل بومالة  إن الجزائر مثلها كمثل مؤسسة مفلسة تفقد مساهميها الواحد تلو الأخر. فهي الآن قد وصلت في تنمية تخلفها إلى حد إتلاف ثرواتها الطبيعية وإضاعة وقتها هباء منثورا واحتضان بشر تائهين حائرين. إذا سألنا عن معنى الحياة، يجيبنا الفيلسوف: “أن أضع شيئا نصب عيني…أن اسلك الطريق نحو هدف دون أن يكون الهدف طريقي آو حياتي… ...

أكمل القراءة »

فكـر مالك بن نبي(33):الأفكار الأصيلة والأفكار الفعّالة

بقلم نورالدين بوكروح                                                                                                     ترجمة عبدالحميد بن حسان                                                                              » إنّ الحوافز التي يتَحَدّثَ عنها بن نبي هي نفسها “الوظائف” التي اكتشفها جوناس سالك (Jonas Salk) ، مخترع المصل المضاد للكساح ، إذ يقول:  ” إن الوظيفة في لغة البيولوجي هي محاولة البنية الحيّة المرور إلى حالة أخرى والمُضيِّ إلى المستقبل، أو، إذا أردنا التبسيط قلنا:  الاضطلاع بوظيفة… فكل ...

أكمل القراءة »

      صنع الجزائر

بقلم: نورالدين بوكروح ترجمة: فوضيل بومالة  إن الجزائر بلد مترامية أطرافه ، معتبر شعبه وموارده ، ولكنه وبعد ثلاثة آلاف سنة من التاريخ الذي سادته الاضطرابات والصراعات ، لم يؤسس لنفسه بعد دولة مستقرة أو مجتمعا منسجما أو اقتصاد متطورا . إن الجزائر لم تعرف ما يعادل مشروع مجتمع ليأخذ بعين الاعتبار كامل القطر الوطني ومختلف الجماعات والثروات الاقتصادية والثقافية، ...

أكمل القراءة »