الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 تنصيب محمد لوكال رسميا كمحافظ لبنك الجزائر

تنصيب محمد لوكال رسميا كمحافظ لبنك الجزائر

نسرين لعراش

تم تنصيب محمد لوكال، رسميا الخميس 2 جوان، محافظا جديدا لبنك الجزائر المركزي، خلفا لمحمد لكصاصي الذي أنهيت مهامه يوم الثلاثاء 31 مايو.

وقبل الشروع في مهامه الجديدة على رأس البنك المركزي  كان لوكال قد شغل منصب الرئيس المدير العام لبنك الجزائر الخارجي.

ويعتبر لوكال إطارا في القطاع المالي منذ سبعينات القرن الماضي وسبق له أن تراس جمعية البنوك والمؤسسات المالية بالجزائر في الفترة بين 1998 و2005، وكان عضو مجلس إدارة العديد من المؤسسات المالية الدولية والبنوك التي تملك فيها الجزائر مساهمات في أوروبا والعالم العربي.

يذكر أن التوجيه والادراة والمتابعة لبنك الجزائر مضمونة من طرف المحافظ ومجلس الإدارة المترأس من طرف المحافظ ومراقبين(2).

ويتكون مجلس الإدارة من 3 نواب للمحافظ و3 موظفين رفيعي المستوى من أجل قدراتهم التنافسية في مجال الاقتصاد والمالية.

ويحدد البنك الشروط العامة التي تسمح للبنوك والمؤسسات المالية الجزائرية والأجنبية  بالحصول على تراخيص للشروع في النشاط وتكون عملية، ويحدد البنك المركزي السياسة النقدية للبلاد ويسهر على تنفيذها ويحمي العملة الوطنية ويحافظ على التوازنات الكلية للبلاد.

وتشكل من جهة أخرى الشروط التي يتم من خلالها تغيير هذا الترخيص أو سحبه.

ويحدد بنك الجزائر كل المعايير التي ينبغي على كل احترامها  خاصة المتعلقة بعقلنة التسيير البنكي الإنفاق واستعمال رؤوس أموال نظيفة.

يذكر أن محمد لقصاسي، مكث في منصبه لمدة 15 عاما بين 2001 0و2016، ما جعله ثاني محافظ يقضي أطول مدة بعد المرحوم محمد الصغير مصطفاي مؤسسة بنك الجزائر المركزي وضمن المنصب بين 1962 و1981.

ويعتبر محمد لوكال سابع (7) محافظ للبنك المركزي منذ استقلال الجزائر عام 1962.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم